أحيت النجمة اللبنانية اليسا حفلًا ضخمًا حضره عشرات الآلاف من السعوديين ودول الخليج، ولم يبقَ مكانًا واحدًا فاضيًا أو خاليًا وكل البطاقات نُفذت من السوق رغم أن الحفل أُعلن عنه قبل أسبوع واحدٍ فقط.

غنّت باقة من أجمل أغانيها القديمة والجديدة وسط تفاعل كل الحضور الذين طالبوها بأغاني يعشقونها ويستمعون اليها دائمًا، ولم ترفض طلبهم.

اقرأ: اليسا مثل القمر وترفع علم لبنان في باريس – صورة

صوتها صدح في ارجاء المكان بإحساس خيالي وكلّما غنّت توقظ بداخلنا حنينًا الى ماضي ولّى أو تذكرنا بحالة حب عشناها وانتهت، او بكبرياء لا يقبل التنازل عن كرامته لاجل حبيب، كما تجعلنا نشتاق للحب والعشق كلّما غنّت اغاني رومانسية باحساسها ومشاعرها التي لا ينافسها أي أحد عليهما.

اقرأ: هذا نوع الدرع الذي ارتدته اليسا في العراق

اليسا كلّما صعدت على مسرح أبدعت فتطير كالفراشة بحرية يمنحها اياها صوتها العذب، صوتها لوحده فرقة موسيقية محترفة واحساسها يعزف عشقًا ورومانسية ويكون ممزوجًا مع وجعٍ وحبٍ وقضايا اجتماعية مهمة.

اقرأ: اليسا ترد على تواجدها في مطعم باريسي

حضرت مئات الحفلات في لبنان وخارجه، لكن حفلات اليسا لطالما طبعت بداخلي أثرًا كبيرًا، فكل أغنية أدّتها خلال مسيرتها كانت لها ذكرى في حياتي تألّمت بها، عشقت خلالها وتمرّدت على مجتمع لا يرحم.

باختصار انها ملكة المسرح والاحساس والمشاعر!

سارة العسراوي – بيروت

Copy URL to clipboard
28 يناير 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار