لم تتمالك النجمة التركية نسليهان أتاغول أعصابها، بعدما نشر أحد متابعيها صورة مفبركة لها وزوجها، ظهرا يقبلان بعضهما بشغفٍ أمام أحد السرائر.

اللقطة بدت حقيقية لأنهما مُصممة باتقانٍ عبر تقنية (الفوتوشوب)، لذا صدقها الكثيرون من الأتراك وانقسموا إلى نصفيْن: جزء أول تقبّلها كونهما زوجيْن، وجزء ثانٍ رفضها لأنها لا تليق بهما.

بطلة (ابنة السفير) ردت بغضبٍ: (وصل البعض إلى درجة عالية من الهوس، ماذا تريدون مننا؟ هل أبلغكم الآن ما يحدث بيني وبين قادير، كلّ تفاصيل علاقتنا الغرامية، ألا تحترمون خصوصيتنا؟).

تابعت: (متى سألت ماذا تفعل يا رفيق مع زوجتك في منزلكما، متى تدخلت بشؤون أحبائي عبر (السوشيال ميديا)؟).

أضافت: (المحكمة ستحسم الآن بيننا، لن أسكت على تزوير هذه الحقيقة التي تحاول تشويه سمعتي، أعلم إنه زوجي لكننا يومًا لم نسرب تفاصيل علاقتنا الغرامية وكيف نكون سويًا، لذا سأعد ما حدث اعتداءً على كرامتنا وحياتنا الشخصية).

نسليهان لا ترد عادةً ولا تدخل أي نوع من المناكفات، وتُشتهر باتزانها وهدوئها، ما يعني أن الصورة أربكتها وجعلتها تخرج عن سيطرتها، ومن حقها أن تحاكم كلّ من يسعى لتشويه سمعتها واسمها.

نسليهان أتاغول قادير أوغلو بلقطةٍ مفبركة
Copy URL to clipboard
4 ديسمبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار