طارق الشناوي: مسلسل (الرحلة) مكتمل عناصر النجاح

حقق مسلسل (الرحلة) بطولة النجوم باسل الخياط، ريهام عبد الغفور وحنان مطاوع، نجاحاً كبيراً، وانتشاراً واسعاً على مواقع التواصل الإجتماعي، فضلاً عن أعلى نسب المشاهدات التي حققها منذ عرض الحلقات الأولى، إضافة إلى إشادات النقاد والوسط الفني برمته، والقصة التي أثرت في وجدان الكثير من الجمهور وهي للسورية نور شيشكلي.

الناقد طارق الشناوي وبطل مسلسل الرحلة باسل خياط وهكذا يظهر في المسلسل

بسؤال الناقد طارق الشناوي حول رأيه في المسلسل، أكد أن (الرحلة) يعد عملاً درامياً مكتمل الأركان، من حيث أداء الممثلين والصورة والإخراج، مشيراً إلى أن محتواه الدرامي يحمل قصة مشوقة ومثيرة تجعل المشاهد ينجذب إليه من اللحظة الأولى.

أشار الشناوي، إلى أن مخرج العمل حسام علي لم يقع في فخ التكرار، خصوصاً وأن المؤشرات الأولى عند طرح البرومو والدعاية كانت تؤكد ذلك، وأكد أن المخرج جعل الجمهور ينجذب للمسلسل بطريقة سهلة وبسيطة، منذ عرض حلقاته الأولى، لافتاً إلى أن كل حلقة تحمل مفاجأة لا تشبه الأخرى.

أوضح الشناوي أن مخرج العمل واعٍ للغاية، ولم يجعلنا نبتعد كثيراً عن تفاصيل الشخصيات، مشيراً إلى أن عنصر الجذب في المسلسل وفره مخرجه بشكل رائع وهو المقياس الدرامي الذي جعله بين أوائل المخرجين هذا العام متفوقاً على نفسه.

أما فيما يخص قصة وصياغة السيناريو والحوار، أشاد بها الشناوي كثيراً، وقال أن الكاتبة نور شيشكلي جعلت المشاهد في منطقة جذب أعلى للأحداث، وهي طريقة تلفت الإنتباه وبعيدة عن النمطية والتكرار.

وعن أداء الممثلين، اعتبره الشناوي أكثر من رائع، وأوضح أن هناك حالة ترابط بين جميع أفراد الممثلين بدءًا من أبطال المسلسل حتى أصغر ممثل، لافتا ًإلى أن هناك حالة تناغم كبيرة بين الصورة والديكورات وعناصر المسلسل جميعها.

دينا حسين – القاهرة