من جديد عادت الأخبار لتتصدر المشهد عن تدهور الحالة الصحية للفنان المصري الكبير عادل إمام، خصوصاً بعدما توقف تصوير مسلسله (فلانتينو)، الذي كان من المقرر عرضه في شهر رمضان 2019.

ذكرت عدة مصادر، أن الزعيم عادل إمام نُقل إلى إحدى المستشفيات خلال الأيام الماضية، وتكتمت أسرته على الخبر لعدم تسريبه إلى الصحافة، مما يؤثر سلباً على معنويات الزعيم.

فور تحسن حالة عادل إمام غادر المستشفى متوجهاً إلى منزله، لكنه حتى الآن لم يعد لتصوير مشاهده من (فلانتينو).

كان المخرج رامي إمام نفى منذ عدة أسابيع، ما أثير عن مرض والده، وأعلن أن والده يتمتع بصحة جيدة، لكنه لم يصدر حتى الآن، أي بيان رسمي يطمئن الجمهور، متجاهلًا أن والده أحد أهم أعمدة الفن العربي، وأنه الزعيم، وأنه الذاكرة، والضحكة الوحيدة في حياة الشعوب العربية..

ابن عادل إمام ومكتبه يعاملون عادل إمام وكأنه هيفا وهبي، ولا يدركون أن صحة الزعيم تعني لنا أننا نحن أيضاً بصحة..

لا يفهم إبن عادل إمام أن والده ليس أقل من فيروز التي تسارع ابنتها ريما الرحباني لتصدير بيانات تكذب فيها الشائعات، أو تصدق فيها الأخبار المنتشرة احتراماً منها للرأي العام عبر من يمثله من الصحافيين.

يا ابن الزعيم كف عن الشخير واستيقظ، وصدّر بياناً تخبرنا فيه عن صحة والدنا جميعاً والأغلى من العين عادل إمام.

اقرأ: رامي إمام: التعرض لصحة الزعيم عادل إمام خط أحمر

Copy URL to clipboard
23 يناير 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
21 يناير 2021
13:24
رئاسة مجلس الوزراء: تمديد قرار الاغلاق الكامل لغاية صباح يوم الاثنين الموافق فيه 08/02/2021 على كافة الاراضي في ⁧‫لبنان‬⁩


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار