على هامش ذاتي

إدارة الموقع لا تتدخل في رسائل أهل السلطة لا في الشكل ولا في المضمون ولا اللغة.. نرجو من القراء الكرام احترام النص في شكله على الأقل ولا نجبر أحداً على إتقان اللغة، لكن الشكل لا يحتاج إلا لشياكة فقط.

القلق من عوارض الإضطراب النفسي الحاد
القلق من عوارض الإضطراب النفسي الحاد

على هامش ذاتي بالقرب من نفسي تعلو صرخة ما ينتابني القلق انهض من الكرسي مذعورة أتلفت يميناً يساراً لا شيء هل أعدو إلى الخارج أستمع لنبض السماء لصمت الأشجار للوعة العصافير لا شيء أعود إلى مقعدي أنظر إلى الفراغ والتهم بقايا الخبز المحمص بيدي اليمنى اقلب حساس اللابتوب أبحث في صفحات الفيس المخصصة للمناطق في بلدي لا أخبار جديدة أتنشق الهواء واحمد الله لأعود إلى صفحات المناقشات والوظائف والهجرة لا جديد فالقيود علينا مستمرة..

لا يهم..

استند إلى راحت يدي أعلق نفسي بين نسمات الريح الشذية تعلو صرخة قرب نفسي وينتابني جزع أكبر الصوت قريب لا يتعدى حدود غرفتي لكن من أين يختلط الأمر علينا في أحيان كثيرة لا يهم يبعثرني شذى شجرة المليسة أهرول إليها أشم أوراقها أداعبها وتعلو الصرخة الثالثة أتوقف التفت لنفسي أتأمل يدي ونفسي أنني أنا بكلي عجزت عن لملمة أجزائي أحمل بين يدي ورقة مليسة وأعود لغرفتي لألملم ذاتي.

ميساء شهاب – سلطة خامسة