منذ اندلاع ثورة ١٧ تشرين العام الماضي، خرجت بعض الأصوات المؤيدة للسلطة تخوّن المتظاهرين المنتفضين ضد أحزابهم الفاسدة والقمعية والسارقة لأموالهم لأكثر من ثلاثة عقود متتالية، فتارةً اتهموهم بالتواطؤ مع السفارات الأجنبية وقبض المال منها وتارةً بالتعامل مع المخابرات التركية والبريطانية وربما سفارة السنغال من يعلم!

اليوم خرجت نائبة وزير الخارجية جبران باسيل مي خريش تتهم كلّ من يعارض وزيرها ورب عملها وولي نعمتها بالعمالة، والعمل لصالح أجندات إسرائيلية، ما أثار غضب اللبنانيين.

العميد علي جابر كتب يهاجم العالم الذي يسكت عن وقاحة واستهتار السياسيين لما يحدث في لبنان: (اتهموا المتظاهرين بالتبعية للسفارات، انا اتهم السفارات بالتواطؤ مع السلطة ضد المتظاهرين. سكوت السلك الدبلوماسي و الأمم المتحدة وحقوق الإنسان والصحافة الأجنبية، ودافوس ..أي ما يسمى بالمجتمع الدولي، عن العنف ضد المتظاهرين هو مريب وخبيث ومؤسف. شباب لبنان وحده، نحن معه).

إليسا أيدت ما قاله العميد وردت: (كلام صحيح، هذه هي كلّ الحقيقة).

علي جابر يهاجم العالم وإليسا تؤيده
Copy URL to clipboard
30 نوفمبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
29 نوفمبر 2021
11:50
التحكّم المروري: قطع السير في محلة ‫فردان‬ عند تقاطع الصلح - كرامي
  إقرأ المزيد
11:50
قطع السير على طريق الحمرا الرئيسي تقاطع عبد العزيز


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار