عهد التميمي خارج السجن

تنفّست الشابة الفلسطينية عهد التميمي التي سرقت أنظار العالم أجمع، الحرية صباح اليوم، بعد إطلاق سراحها من المعتقلات الإسرائيلية.

تحوّلت عهد التميمي إلى بطلة مناضلة في فلسطين والدول العربية بعد أن تجرأت وصفعت فرداً من الجيش الصهيوني، في الضفة الغربية، وواجهته بشجاعة وببسالة عاليتيْن.

عهد التميمي خارج السجن
الناشطة الفلسطينية المناضلة عهد التميمي

فور خروج المناضلة الفلسطينية – العربية من السجن توجهت إلى قريتها التي كانت تنتظرها بالزغاريد والتصفيف والهتافات، فتأثرت وبكت بعد ظلم دام لـ 8 أشهر في السجون الإسرائيلية.

لحظة استقبال عهد التميمي:

عهد ناشطة سياسية فلسطينية من مواليد قرية النبي صالح برزت إعلامياً منذ كانت يافعة من عمرها، أثناء تحديها لجنود من الجيش الإسرائيلي الذين اعتدوا عليها وعلى والدتها الناشطة ناريمان التميمي في مسيرة سلمية مناهضة للإستيطان في قرية (النبي صالح) الواقعة غرب رام الله، في آب – أغسطس 2012، في مشهد تناقلته وسائل إعلام عالمية.

وفي 19 كانون الأول – ديسمبر 2017، عادت عهد التميمي لتتصدّر صفحات الأخبار ووسائل التواصل الاجتماعي لتصديها للجنود، وقد بيّن فيديو تم تداوله على نطاقٍ واسع صفعها لجنديين مسلحين ما أدى إلى اعتقالها فجر ذلك اليوم من منزلها.

جان معوض – بيروت