غنى له طوال الليل فنام في حضنه كالطفل الرضيع

مطرب شاب يتحلى بالصوت الجميل والميوعة على حد سواء التقى بشخصية عربية في إحدى السهرات فأعجبه صوته وشكله وقرر أن يتبناه ويدعمه فنياً.

ومنذ تلك الليلة جمعتهما علاقة من نوع خاص، خصوصاً وأن الثري مدهُ بالدعم المادي اللازم وأيضاً المعنوي كون الشاب عُرضة للمحاربة والسخرية، وفي المُقابل يعمد الثاني إلى رد جميل داعمه بالغناء طوال الليل حتى يُسدل جفونه وينام في حضنه كالأطفال الرضع في أحضان أمهاتهم!

ابتسام غنيم