نعت الفنانة العمانية بثينة الرئيسي والتي تقيم منذ سنوات في الكويت، سلطان عُمان الراحل قابوس بن سعيد ونشرت صورةً قديمةً له مع الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، ما عرضها لهجوم كبير من الكويتيين الذين يكرهون صدام لأنه شن حربًا على دولتهم عام ١٩٩١ وسيطر على أراضيها لشهور طويلة فيما يُعرف بالغزو العراقي للكويت.

الكويتون اتهموها إنها تنكرت للكويت التي فتحت لها أبوابها لتصبح نجمةً على أراضيها، ما أجبرها على الاعتذار وألغت الصورة وظهرت تبكي وتقول: (هذا غلط فادح مني، وأعترف به، لا تشككوا بمحبتي للكويت، حتى زوجي كويتي، أنا درست وعشت واشتغلت سنين طويلة من عمري، مثل ما أنا عُمانية أنا كويتية).

الإعلامية الكبيرة فجر السعيد لم تقبل اعتذارها وهاجمتها بشدّة وحكت: (أنت واحدة مقيمة في الكويت، شغلك وشهرتك من الكويت، ما حشمتي للكويتين ولا دماء الشهداء اللي راحت، ولا الغزو العراقي).

تابعت: (هذه الصورة أكيد قبل الغزو، إيه اللي خطر في بالك عشان تطلعين صورة من 35 سنة مثلا، عشان تحررينا، ردي ديرتج عودي إلى بلادك، قاعدة في الكويت احترمينا واحترمي مشاعر الكويتيين.. تشاركين في أعمالنا، ما حشمتي حتى النعمة اللي أنتى فيها، والله عيب، أشوف ده قلة حياء).

Copy URL to clipboard
22 أكتوبر 2020
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار