فضل شاكر اليوم على الجديد

(فضل شاكر ارهابي) هذا الهاشتاغ احتل المرتبة الأولى في الترند اللبناني على التويتر، وجاءت كل التعليقات سلبية ومؤكدة بأن الفنان اللبناني فضل شاكر ليس أكثر من إرهابي مختبئ في مخيمات عين الحلوة في صيدا هرباً من المحكمة العسركية التي أصدرت قراراً بسجنه لمدّة 15 عاماً مع الأشغال الشاقة.

هاشتاغ فضل شاكر ارهابي الأول في الترند اللبناني
هاشتاغ فضل شاكر ارهابي الأول في الترند اللبناني

تلك الفئة من الناس لا تزال تؤكد بأن فضل شاكر مجرم وهارب من العدالة بعد أن قتل أفراداً من الجيش اللبناني، ورغم نفيه مرات عدة تلك الحادثة إلا أن فضل لا يزال متهماً ويرفض البعض تصديقه. وكنا من بين تلك الفئة التي أطلقنا هتافات رنانة ضد فضل الذي اختار مجلة الجرس الأسبوعية للقيام بتصريح كان الأول له بعد حادثة عبرا، وأكد فضل شاكر آنذاك بأنه بريء ولم يقتل ولم يكن يعرف بما يحدث في عبرا من معارك بين الجيش اللبناني الباسل وبين مناصري أحمد الأسير.

واليوم، وبعد غياب لسنوات عن الإعلام اللبناني، يطل ملك الإحساس والرومانسية، ضيفاً على برنامج (الاستقصاء) تقديم الاعلامي فراس حاطوم على قناة الجديد، وبدأ البعض ينادي يمقاطعة (الجديد) مجدداً لأنها سمحت لفضل شاكر أن يطل عبر منبرها.

حكموا على فضل شاكر بالإرهاب
الفنان اللبناني فضل شاكر

نحن لسنا مع فضل شاكر ضد الجيش اللبناني حامي أرضنا وعرضنا، وإن ثبُت بالأدلة بأنه مجرم وقاتل فليُحاسب ولتُطبق عليه أشد العقوبات، لكن أين تلك الإثباتات ضد فضل؟ ولمَ لم يتم نشرها لنصدّق بأنه قاتل؟

ألم يقل المثل: “ياما في السجن مظاليم؟” وربما يكون فضل مظلوماً، على الأقل لنستمع لمَ سيقوله اليوم لربما لديه دلائل قوية بين يديه تنقذه من المصيبة الكبرى.

فريق التحرير