فلة الجزائرية تشترط للعودة عن اعتزالها

بعد قرار الفنانة فلة الجزائرية إعتزال عالم الغناء نهائياً بسبب الحرب التي تتعرض لها من قبل أحد المسؤولين الجزائريين، أعادت فلة النظر قليلاً ووضعت شرطاً صعبًا للعدول عن إعتزالها حيث قالت أن تراجعها عن قرار الاعتزال مرتبط بتغير الإدارة الثقافية في الجزائر، على رأسها مدير الديوان الوطني للثقافة والاعلام لخضر بن تركي الذي إتهمته سلطانة الطرب بإستغلال علاقاته ببعض نظرائه العرب لمنعها من المشاركة في بعض المهرجانات.

من جهة أخرى، أكدت فلة الجزائرية مشاركتها في مهرجان (قديم جديد) الذي سيقام في مصر وتنظمه الأمم المتحدة، كونها من بين المكرمات في هذا المهرجان مضيفة بأنها ستسافر بجواز سفرها مع الدعوة التي قدمت لها وستمكون سعيدة إذا سمح لها بالدخول الى مصر أما إذا تم منعها فهذا يعني أن جبروت أطراف مجهولة يبقى موجوداً.

الفنانة فلة الجزائرية
الفنانة فلة الجزائرية

نذكر بأن وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي وبعد هاعتزال فلة الجزائرية اعتبر حصولها على جائزة العملاقة سعاد محمد هو تأكيد على موهبتها وثراء مسارها الفني وتميزها وحضورها في الوسط الإبداعي العربي.

وأضاف الوزير أن هذه الجائزة هي تثمين لمكانة الفن الجزائري الذي حقق انتشارا واسعا لدى الجمهور العربي لثرائه وتنوعه.

سليمان برناوي – الجزائر