صدقوني كنت دائمًا صندوقا محكم الإغلاق بالنسبة للأسرار التي أعرفها عن المشاهير، الذين يفتحون قلوبهم لي، لأنهم يعلمون أني نعم الصديق ولن أفضحهم حتى لو إنتهت صداقتنا.

لكن ليس بالمعيب مشاركة قرائنا ببعض ما أخفيه في جعبتي بدون ذكر الإسم، كي لا أخسر صداقات تكونت من عدم.

المغني والممثل المصري، الشهير بكرهه للمثليين، رغم أن أحد الإعلاميين إتهمه في السابق بمغامراته مع الشباب، لكنه تاب بعد إرتباطه بالنجمة التي يتابعها الملايين حول العالم.

أصبح مؤخرًا كالكلب المسعور يهاجم المثليين كلما أتيحت له الفرصة، لذلك سألته عن الأمر، ونصحته بعدم التدخل في أمور أكبر مني ومنه، ليعترف لي أن موضوع المثلية الجنسية كان السبب في إنفصاله عن حب حياته.

الشاب المغمور، فقد كل شيء بسبب المثلية وكرهه للشواذ، لو سمع كلام زوجته وإحترمهم لأنهم متابعون شرسين لزوجته لكان اليوم في حضن حبيبته السيليكونية.

سليمان البرناوي – الجزائر

Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة