تغزلت النجمة التركية فهرية أفجان بزوجها بوراك أوزجيفيت ووصفته بحب حياتها وهنأته على نجاح مسلسله الحالي (المؤسس عثمان)، وقالت أمس بعدما تراجع للمرة الثانية حسب مؤشر نسب المشاهدة في تركيا: (تبقى الأول في عيوني حبيبي).

كلامها فُسر وكأنها تقلّل من شأن زميلتها نسليهان أتاغول التي تصدر مسلسلها (ابنة السفير)، وحاز على نسب متابعة وصلت إلى ١٢ في المئة، ليصبح واحدًا من أنجح الإنتاجات التركية على الإطلاق.

إقرأ: نسليهان أتاغول اكتسحت زوجها وهل تجتاز (العشق الممنوع)؟

بوراك سقط أمس لمرة ثانية أمام بطلة عمله السابق (حب أعمى)، والتي جمعته بها ثنائية رومانسية رائعة أحبها الأتراك والعرب، فهل لا تزال فهرية تغار من نسليهان لأنها شكّلت أجمل ثنائية مع زوجها الذي تحب وتغار عليه كما يقول معظم الصحافيين؟

لربما لم تقصد فهرية التقليل من شأن زميلتها بل التجليل بنجاح زوجها، لكن الصحافيين أمس هاجموها وأهمهم الناقد عمر أوزلان الذي كتب يسخر منها: (بات واضحًا أن فهرية لا تحب نسليهان ومزعوجة جدًا من نجاحها).

Copy URL to clipboard
19 أبريل 2021
20:53
طيران العدو الإسرائيلي يشن غارات وهمية فوق عدد من قرى الجنوب


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار