نشر أحد معجبي النجمة التركية فهرية أفجان صورةً جمعتها بابنها (كاران)، ظهرا في سيارتها، يستعدان للخروج من منزلهما.

الأتراك غضبوا من إهمال فهرية لصحة طفلها، وكسرها الحجر المنزلي، ما يعني أنها ليست خائفة على إمكان إصابته بعدوى فيروس كورونا.

النجمة التركية ردت بغضب على كل المهاجمين وروت إن الصورة مفبركة وليست حقيقية وتابعت: (يبدو أن أحد المعجبين ركّب صورة لي ولابني كاران، تظهرنا في السيارة خارج الحجر المنزلي، أشكر محبته لكنه سبب لي الكثير من المشاكل).

أضافت: (لا أنا ولا كاران نخرج من منزلنا وكلانا نلتزم البقاء داخله لنحمي أنفسنا وأحباءنا من الفيروس القاتل).

فهرية لم تذكر اسم زوجها بوراك أوزجيفيت، ما يزيد من الشكوك حول خلافهما الذي تداولته الصحف التركية بعد إصراره على إكمال تصوير مشاهده من مسلسله (قيامة عثمان).

فهرية تعاركت معه لأنها لم توافق على قراره، لكنه لم يرد عليها وغادر المنزل معرضًا حياته وحياتها وحياة طفليْهما للخطر.

إقرأ: بوراك أوزجيفيت يُغضب زوجته ويعرّض نفسه للخطر!

فهرية أفجان وابنها وصورة مفبركة
Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار