فيديو يوثق الاعتداء الجنسي لكيفن سبيسي على مراهق

فيديو يوثق الاعتداء الجنسي لكيفن سبيسي على مراهق
كيفن سبيسي

يواجه النجم العالمي كيفن سبيسي تهمة اغتصاب مراهق يبلغ من العمر 18 عاماً، وهو ابن مذيعة الأخبار التلفزيونية السابقة هيدز أونرو.

أعلنت الشرطة الأمريكية أن المراهق الذي اعتدى عليه سبيسي، يملك مقطع فيديو يوثق الفضيحة التي انتشرت مؤخرا في وسائل الإعلام.

كيفن حاول أن يدافع عن نفسه، ونشر فيديو يظهر فيه متقمصاً شخصيته الشهيرة (فرانك أندروود)، من مسلسله House Of Cards وهو ينكر ارتكابه أي خطأ.

يقول سبيسي في الفيديو: (بالتأكيد لن أدفع ثمن الأمور التي لم أفعلها.. أنتم لن تصدقوا من دون دليل، لن تتسرعوا في إصدار الأحكام من دون حقائق).

تابع وهو يتحدى بنفس لهجة (فرانك أندروود)، ويقول بشكل مباشر للمشاهدين: (بالطبع هناك البعض يصدقون كل ما يقال لهم، وينتظرون سماعي وأنا أعترف بكل شيء، سيقولون عني إنني لا أحترم الآخرين، لا ألتزم بالقواعد، وكأنني لعبت من قبل بقواعد أي شخص ولكني لم أفعل هذا).

أونرو والدة المجني عليه تحدثت علناً عن الحادث العام الماضي، واتهمت سبيسي بشراء الكحوليات لابنها، رغم أن السن القانوني لتناول الكحوليات في ولاية ماساشوسيتس هو 21 عاماً، وأدعت أن النجم العالمي بعد أن جعل ابنها يتناول الكحوليات بدأ في تلمس جسمه.

ولا تعد هذه هي المرة الأولى التي يواجه فيها سبيسي اتهاماً بالتحرش، حيث سبق ووجه الممثل انتوني راب اتهاماً لسبيسي بالتحرش الجنسي به في عام 1986. وزعم آخرون لاحقاً أن سبيسي تحرش بهم جنسياً.

قاطع كل المنتجين كيفين سبيسي وحُرم من التمثيل منذ تم إيقافه عن المشاركة كبطل رئيسي في مسلسل House Of Cards، الذي كان يعرض على شبكة التفليكسهاوس اوف كاردز، وأعيد تصويره بدونه. هذا رغم أن لا حكم صادر بحق كيفن بعد.

كيفين عاداه الأميركيون وفشل فيلمه (Billionaire Boys Club)، فشلا ذريعًا والذي نزل الأسواق في الشهر الثامن من العام الماضي.