أسرار طلاق النجوم فيروز ماجدة الرومي وبعد؟ بالصور الخاصة

في دراسة العام 2011 تبين أن 84% من النجمات العربيات يعانين من مشاكل عائلية. 50% مطلقات لمرة واحدة أو أكثر و6% قمن بفسخ خطوبتهن و15% تخطين سن الزواج والـ 28% المتبقية انقسمت إلى نصف أي 14% تطلقن وخضن تجارب ثانية فاشلة و14% فقط هن عدد المستقرات عائلياً.

فإذا كانت نِسبُ الطلاق أصبحت مرتفعة حسب إحصاءات عالمية وإقليمية فإن هذه النسبة تصبح مضاعفة لمرتين وأكثر في أوساط النجوم وفي العام 2018.

وإذا كانت المرأة العادية هي الحلقة الأضعف نسبة إلى استبداد الرجل، وقوة القوانين التي تحميه، وإن كانت القوانين عادلة، فالقيمين عليها لا يطبقونها إلا على مزاجهم. لكن ذلك لا ينطبق على المرأة النجمة، التي وإن كانت ضحية عقلية الرجل الذي وإن كان يموت عليها، لكنه يجد الطريق ليطلقها والأسباب هي سيكوسوسيولوجية.. الرجل ومهما كانت قيمته ومؤهلاته وماله وجاههِ، فإنه لا يحتمل نوراً إلى جانبهِ، لاعتقاده أن هذا البريق لا بد أن يلغيه.

نضال الأحمدية: فيروز ماجدة الرومي ونور الشريف لماذا طلقوا وكيف؟
فيروز نور الشريف ماجدة الرومي

زوجته النجمة كل يوم يلغيها من حياته فيطلقها نفسياً موهماً نفسه أن عللاً كثيرة فيها، لكن الحقيقة أن العلة الأولى هي فيه، لأنه ممتلئ بمشاعر النقص طالما أن الذكورة لم تتمكن أن تكبر لتصير رجولة.

هنا سأتناول ثلاث حالات لثلاث كبار (أستثني من تحليلي الآنف نور الشريف) وقد أتابع لاحقاً حول طلاقات أخرى

فيروز ردت المال لحافظ الأسد ووقفت إلى جانب عاصي الرحباني رغم ما عانته

أول من عانت من الزواج، كانت القِمة فيروز (لم يحدث الطلاق بل اسوأ منه) ولم يكن زوجها العبقري عاصي الرحباني هو السبب، بل من حوله من ذكور يعانون نفسياً ويغارون منها. فيروز تعذبت كثيراً وذاقت الأمرين، ويا ليتني أستطيع أن أقول الحقيقة المفجعة كما هي، لكنها فيروز التي لا نفلش حكاياتها، ونكتفي بأن نتألم لما عانته، ولا تزال تعاني من ذكريات هذه الآلام. أذكر من المعلومات أنه ورغم كل الوجع الذي ذاقته الست فيروز لكن حين وقع الكبير عاصي وأصيب برأسه سارعت لتقف إلى جانبه ممرضة ومعيلة فأقامت الحفلات في كل مكان كي تؤمن المداخيل المادية لتسدد الأثمان الباهظة لمعالجته لدى أهم الأطباء وكانت حين تعود إلى بيروت من رحلاتها الفنية تلازمه في المستشفى مع ابنتها ريما وهي من دفع كل التكاليف وليس صحيحاً كل ما اشيع عن أن الرئيس السوري حافظ الأسد هو من أنفق على علاج عاصي الرحباني.. الصحيح أنه أرسل الشيك بمبلغ كبير فردته فيروز مع رسالة تقول فيها ما معناه: (شعبك أحق بهذا المال).

فيروز 2009 تصوير الجرس

كان عمر زواج بوسي ونور الشريف الأطول، إذ استمر 33 عاماً، وحدث الطلاق الزوبعة خصوصاً وأن كل من الطرفين لم ينطق بحرف للصحافة عن الأسباب، وكثُرت التكهنات وما أسوأ أن لا تُعرف الحقيقة لأنها تصبح عند كل واحد منا كما يريدها هو.. ويصبح الطرفان ضحية تخيلات الناس ولكل منا سره الذي اخترعه لكن المحترم لا يحكي من مخيلته طالما أنه لا يملك وثائق لذا يبقى سر طلاق نور الشريف وبوسي بين شفاه بوسي وكل من يتلفظ بأخبار حول هذه القضية فهو منافق وسخ.

عمرو يوسف ومي نور الشريف تطلقا أيضاً ليتزوج بعدها عمرو  من كندا علوش

وجاء طلاق ماجدة الرومي، مثل العاصفة للرأي العام، لأن أحداً لم يكن ليصدق بأن مثل هذه الست الرفيعة المقام في كل شيئ يمكن أن يطلقها زوجها، وفي الحقيقة التي لم تقلها الماجدة أبداً لكنني رافقتها وأعرف كل الحكاية.. هي من طلبت الطلاق بعد سنوات من الفجائع. هي التي تحملت ما تحملته، لكنها ظلت مصرة على التكتم عن أسباب تركها لبيتها الزوجي بعد 29 سنة من الإنتصارات الفنية.. وهكذا فعل السيد انطوان دفوني (زوجها السابق) الذي تكتم ولم يصرح بحرف.

ماجدة الرومي مع ابنتيها نور وهلا من أرشيف الجرس
ماجدة الرومي مع ابنتيها نور وهلا من أرشيف الجرس
ماجدة الرومي وزوجها أنطوان الدفوني أيام الهنا وابنتهما نور وهلا
ماجدة الرومي وزوجها أنطوان الدفوني أيام الهنا وابنتهما نور وهلا من أرشيف الجرس

لكن الفرق بين أنطوان الدفوني وبين نور الشريف أن نور، ويوم زفاف ابنته مي وقف إلى جانب زوجتهِ بوسي، وسلَّم عروسه لزوجها، بينما غاب السيد أنطوان دفوني عن القيام بواجبِهِ وسط ذهول كل المدعوين في حين أصرّت الماجدة أن لا تشعر ابنتها العروس الرائعة هلا بمرارة غياب والدها فرقصت في عرس ابنتها وكان هذا آخر ما يتخيله مخلوق على الأرض وهو أن ترقص الماجدة حتى في عرس ابنتها..

نور الشريف مع بوسي وابنتيه يوم زواج ابنته مي من عمرو يوسف

بغياب أنطوان الدفوني قال الناس كثيراً لكن الماجدة لم تقل حرفاً لما لها منهيبة ورهبة وقدرة على السيطرة على نفسها، لكن كبف سيقتنع الرأي العام وماجدة الأم تراقص ابنتها وعريسها وحدها؟

ماجدة الرومي ترقص مع ابنتها العروس هلا وشقيقيها من أرشيف الجرس
ماجدة تغني في عرس ابنتها بغياب الأب من أرشيف الجرس

نضال الأحمدية Nidal Al Ahmadieh