منذ بداية الأزمة السورية، وفيصل القاسم، مذيع قناة (الجزيرة) يزعجنا بآرائه وتحليلاته، فأخذ موقفاً معارضاً وراح يكرر كل يوم عبارة من عيار تقليدي يعيش عليه منذ العام 2011 وهي: (سيسقط بشار).

مرّت أكثر من 9 سنوات على بداية الأزمة السورية ولم يسقط الرئيس السوري بشار الأسد، بل فشلت كل المخططات العالمية التي كانت تحاول جاهدةً إسقاط الحكم في سوريا في الظاهر وفي الباطن كان ولا يزال هدفها إسقاط كل العرب في نار جهنم لإعادة رسم خريطة جديدة للشرق الأوسط.

هذا المذيع يقف ضد إيران، ومع أميركا ومع الثورة التي تحولت إلى جحيم، لأن إيران تدعم سوريا أي بلده وعدوته اللدودة، واليوم ورّط الدكتور فادي الهاشم، زوج النجم اللبنانية نانسي عجرم بعدما قتل سوريًا مجرمًا، حاول سرقة المنزل وعرّض حياة كل العائلة لموت كاد يكون محتمًا، وكان فادي البطل الذي أنقذ عائلته كلّها ولم يكترث لنفسه ولا لخطر السلاح الذي كان بوجهه إليه المجرم وكل همه أن يحمي بناته وزوجته.

إقرأ: سوري يعتدي على منزل نانسي عجرم وسوري يقتله!

والبارحة، انتقمت إيران من مقتل قاسم سليماني الذي قتلته أميركا، وضربت صواريخ على قاعدة أميركية في بغداد ولم يصب أي من الجنود الأميركان بأي جروح وكانت القاعدة خالية.

واليوم، أدخل فيصل القاسم الدكتور فادي الهاشم بألاعيبه حين وضع تصويتًا على صفحته ساخرًا من إيران وحلفائها وقال: “أيهما أقوى رد زوج نانسي عجرم أم الرد الإيراني على أميركا؟”

لا نعلم سبب هذه المقارنة السخيفة بين عائلة مفجوعة عاشت آلامًا وبين ألاعيب الدول ضد الشعوب العربية؟ مع سخافة فيصل القاسم.

التصويت الذي وضعه فيصل القاسم
التصويت الذي وضعه فيصل القاسم
Copy URL to clipboard
15 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار