قاضي الدروز هكذا يقوس ظهره لوليد جنبلاط – بالصورة

(يا بني أهلي) كيف توالون، وأنتم في السر تلطمون من القهر، وتنوحون من الجوع؟ كيف تقبلون بتقويس ظهوركم التعِبَة منذ مئات الأعوام؟ إن كنتم تصرون على دولة درزية غير معلنة، واسمها مقاطعة وليد بيك جنبلاط، فهل تصرون أيضاً على الانحناءة والذل؟ ألسنا بني معروف، أهل الكرامة والعزة والكرم والأنفة والشجاعة ورفع الضيم عن المظلوم، كيف نقبل بكل هذا الظلم والخنوع؟ كيف تقبلون بأن يكون قاضينا الأول، والذي يحكم بكل قضايانا الشخصية، تحت أُمرةِ زعيمٍ تابعٍ لأوامرِه، وثلاثة أرباعكم غير تابعين لهذا الزعيم وذاك، ونصف الربع التابع لوليد بيك، تابع للأمير طلال أرسلان، يزاحمهما وئام وهاب!

هذا هو القضاء الدرزي الذي يتحكم برقابنا وتشريعاتنا وحقوقنا، ويسن قوانين على قياسات البيك، ويترك المرأة الدرزية (قطيعة) أي عبدةً للرجل!

هو نفسُه هذا القضاء الذي يحرّم على البنت الدرزية أن تتزوج من غير دينها، فيشطبها من سجل النفوس، ويحرمها من بطاقة هويتها، في حين يسمح للرجل الدرزي، بالزواج من أي كانت، ولو حتى عاهرة، ويسجل أولادها في قيود النفوس، ويعطيهم كل الحقوق بما فيها الإرث وغيرِه.

قاضٍ وينحني! والبيك يراجع الأوراق ليوافق أو يعترض! إذا ماذا عن القضاة الدروز الذين يعيّنهم وليد جنبلاط في المحاكم المدنية، ويحدث أن تقع ملفات دروز غير تابعين للبيك بين أيدي هذا القاضي الدرزي! سلام يا بني معروف يا أهل الشهامة والكرامة.

قاضي الدروز ينحني لينال موافقة وليد جنبلاط على ملف محوت اسم المصور كي لا يتعرض للمساءلة
قاضي الدروز ينحني لينال موافقة وليد جنبلاط على ملف لأحد أبناء الطائفة.. البيك هو القاضي لماذا يدفعون راتباً إذاً؟

رنا أبو شقرا – بيروت