جيم كيري هذا ما فعله بشيك 10 مليون دولار

خلف نجاح أي نجم أو فنان عظيم، قصة ملهمة تعطي قارئها حافزًا للمثابرة والعمل أكثر على تحقيق أحلامه وكأنها تقول لك (لا تستسلم فسيأتي يوم أفضل) تمامًا كما حصل مع النجوم الذين كانوا أبطال قصص حقيقية وواقعية مريرة قبل أن يصبحوا أبطال أفلام سينمائية عالمية.

ليوناردو دي كابريو

من بين هؤلاء النجوم، الممثل الأميركي ليوناردو دي كابريو، الذي تعرّض للعنف والمخدرات والفقر لكنه ثابر في عمله ليغيّر ذلك الواقع المرير. كذلك كاتبة سلسلة روايات (هاري بوتر) J. K. Rowling التي عانت من الفقر وكانت بالكاد قادرة على تأمين لقمة عيش طفلها لكنها لم تستسلم، أو مثلاً أوبرا وينفري المرأة الجبارة التي نشأت في عائلة فقيرة وعانت من مشاكل عديدة قبل أن تصبح أشهر مقدمة برامج في أميركا والعالم.

لكن قصة النجم الذي سنتحدث عنه الآن، لا تشبه أي قصة أخرى، فهو الذي أضحك العالم ومنحهم الفرح، كان واقعه مختلفًا تمامًا. إلّا أن هذا الواقع لم يمنعه من تحقيق أحلامه والوصول إلى ما هو عليه اليوم. إنه الممثل الكوميدي جيم كاري Jim Carrey.

جيم كاري
النجم الكوميدي الشهير جيم كاري

كان الكوميدي العالمي جيم كيري طفلاً خجولاً وهادئًا ولم يكن له أي أصدقاء. أمّا في المدرسة فكان يعاني من عسر في القراءة أي ديسليكسيا Dyslexia وهي صعوبة في التهجئة والقراءة. وبما أن والدته كانت مريضة طريحة الفراش تعاني من أوجاع بشكل مستمر، كان جيم كاري يقوم بحركات هزلية ليضحكها ويجعلها تشعر بتحسّن.

ومنذ ذلك الوقت، أدرك صاحب فيلم The Mask بأن يمكنه تكوين صداقات من خلال إضحاك الناس وأنه يريد أن يصبح فنانًا في المستقبل. لكن بعد أن فقد والده وظيفته، واجهت عائلة جيم كاري مأساة إذ وقعت في الفقر. ونتيجة ذلك، عاش جيم كيري مع عائلته المؤلفة من 5 أفراد في مركبة فولس فاغن Volkswagen.

عندما بلغ جيم كاري الـ 15 من عمره، عمل بوابًا في إحد المصانع لثماني ساعات بعد دوام المدرسة حيث حاول إخفاء فقره أمام زملائه خوفًا من الفضيحة. وبسبب عمله، كان يشعر بإرهاق خلال الدوام المدرسي فلم يكن يستطيع إستيعاب الدروس. وبعد فترة قصيرة ترك المدرسة ودراسته ليسلك طريقًا آخر في حياته.

جيمر كيري ووالديه
جيم كيري مع والده ووالدته

بينما كانت والدة جيم كاري تعاقبه على دعاباته وطاقته المرحة، استمرّ والده بتشجيعه على ملاحقة أحلامه. فساعد جيم على تقديم عرض خاص به وبالتالي، تمكّن جيم من القيام بعرض كوميدي لأول مرة عندما كان في سن ال15 فقط. لكن تقليده للشخصيات لم تنجح فشعر بالإحباط، إلّا أن ذلك لم يدم طويلاً، إذ عاد جيم كيري ليعتلي خشبة المسرح ويقدم عرضًا كوميديًا مختلفًا. فتمكن من تحقيق نجاح ملحوظ إذ تلقى الأموال مقابل عروضه، وعمل على تحسين أدائه وقدراته بالوقت نفسه وبناء اسمًا مرموقًا في عالم الكوميديا.

عرض ستاند-أب كوميدي للنجم الأميركي جيم كاري:

وبعد أن بلغ 19 عامًا، قدّم تجربة الأداء لبرنامج Saturday Night Live لكن لم يتم اختياره. لم يستسلم جيم كاري فقرر المثابرة في عمله واتجه نحو التمثيل في هوليوود حيث حصل على دور بطولي في برنامج تلفزيوني، إلّا أن لم يتم عرضه.

كثيرًا ما كان يجلس جيم كاري بمفرده، يتأمّل منطقة هوليوود من الأعلى ويقول لنفسه إنه سيصبح ممثلاً مشهورًا يومًا ما. ولتشجيع نفسه، كتب جيم كاري لنفسه شيكًا بقيمة 10مليون دولار للمستقبل. وفي هذا الصدد، تحدث جيم كاري في مقابلة له مع المرأة الأكثر تأثيرًا في العالم أوبرا وينفري عن قصة الشيك وقال: (كتبت لنفسي شيكًا ب10 مليون دولار، ومنحت نفسي 5 أعوام، إذ كتبت تاريخ الشيك لعيد الشكر عام 1995).

جيم كاري يحل ضيفًا على برنامج أوبرا وينفري عام 1997 ويخبرها عن قصة الشيك:

وبقي ذلك الشيك في محفظته إلى أن حصد جهده وإصراره المتواصل، وقال جيم كاري: (وبعد عيد الشكر عام 1995، كنتُ أملك ذلك المبلغ الكبير بعد فيلم Dumb &Dumber). وأصبح الممثل جيم كيري من ألمع نجوم الكوميدي في العالم. فأدى جيم كاري أدوارًا بطولية في أفلام هوليوودية عديدة أكسبته المليارات.

مشهد من فيلم The Mask عام 1994 من بطولة جيم كاري:

وضع الكوميدي جيم كاري الشيك الذي كتبه لنفسه قبل سنوات الشهرة داخل نعش والده كتقدير للرجل الذي آمن به وبقدراته والذي جعل من أحلامه حقيقة.

جميعنا يمرّ بفترات ضيق ومراحل صعبة في حياته، لكن التفاؤل والأمل بغدٍِ أفضل يحثّان الإنسان على مواصلة جهوده والإيمان بقدراته واغتنام الفرص لتحقيق أحلامه، تمامًا كالممثل الأشهر جيم كيري وغيره من النجوم الذين لكلّ منهم قصة ملهمة قبل الشهرة والنجاح. لكن في النهاية مَن جدّ وجد.

فانيسا الهبر – بيروت