قيّدته طوال 3 أيام واغتصبته

 

مدام جرصة
مدام جرصة

حاول لص سرقة محل كوافير في روسيا فوجد نفسه ضحية للاغتصاب لمدة ثلاثة أيام من قبل صاحبة المحل، حيث قيدته عارياً ولم تطعمه سوى الفياغرا حسبما ذكرت صحيفة (الصن) البريطانية.

وحصلت الحادثة منذ سنوات عندما اعترف اللص فيكتور يازينسكي (32 عاماً) أمام الشرطة بأنه كان مسلحاً وحاول سرقة المحل لكنه فوجئ أن صاحبة الصالون أولغا (28 عاماً) تحمل الحزام الأسود في لعبة الكاراتيه، حيث طرحته أرضًا بضربة واحدة وقيدته بسلك مجفف الشعر.

وفي التفاصيل ان أولغا ألقته عارياً في إحدى الغرف المظلمة داخل محلها، ولم تطعمه سوى (الفياغرا)، واغتصبته طوال ثلاثة أيام حتى تعطيه درساً كي لا يقدم مرة أخرى على فعل السرقة، ومن ثم أطلقته وهي تقول له: أرجو أن تكون تعلمت الدرس جيداً.

من جهتها، قالت أولجا بعد إلقاء القبض عليها نعم لقد مارسنا الجنس عدة مرات، لكني اشتريت له (جينز) جديد، وأحضرت له طعاماً، وأعطيته 1000 روبل قبل أن يذهب.