كارين رزق الله كاتبة من العيار الثقيل في (ومشيت)

على مدار ثلاث سنوات متتالية، قدمت النجمة اللبنانية كارين رزق الله بطولة كل من (قلبي دق)، (مش أنا) و(لآخر نفس) ولم تشارك فقط في البطولة بل جاءت المسلسلات من كتابتها، وفاجأت الجميع رغم أنها كانت كتبت مسلسلاً تلفزيونياً العام 2001 نال نسبة مشاهدة عالية جداً أنذاك وهو (حلوة وكذابة) من بطولة زياد برجي وداليدا خليل.

كارين برهنت للجميع بأنها ليست ممثلة كوميدية وحسب، بل تستطيع تقديم كل أنواع الدراما خصوصًا تلك التي تكتبها هي بنفسها فتعيش الحالة، وتتقمّص الشخصية بنجاح.

وأكثر من يميّز كتابات كارين رزق الله، الغموض الذي يسيطر على أي مسلسل تكتبه، ولا يمكننا معرفة نتيجة أو أسباب الأحداث كما أغلبية المسلسلات اللبنانية التي نعرف نهايتها منذ الحلقات الأولى.

تستخدم كارين رزق الله عنصر التشويق، وتحفّزنا على متابعة مسلسلاتها، وهذا ما بدا واضحاً في مسلسل (ومشيت) هذا العام والذي يعرض على شاشة الـ MTV اللبنانية. تركتنا بطلة مسلسل (قلبي دق) لنحلّل سبب هروبها إلى الخرج لمدة 16 عاماً، ولم تركت حبيبها وزوجها وهاجرت دون أن تعلمه أين هي؟ ولم علاقتها متوترة مع والدها الوزير؟

كارين رزق الله كاتبة من الطراز الرفيع
النجمة اللبنانية والكاتبة كارين رزق الله

هذه النوع من الكتابات، تجعلنا نتمسّك بمسلسل (ومشيت) لنعرف كل التفاصيل، وما إذا كان الهروب دائماً هو أفضل الحلول، أم مواجهة الواقع كي يخفف الآلام.

كارين رزق الله كاتبة من الطراز الرفيع، والدراما اللبنانية بحاجة لكتّاب وكاتبات كما كارين، بعدما غاب المبدعون عن الكتابة أمثال شكري أنيس فاخوري.

سارة العسراوي – بيروت