الدولة اصبح لها خريطة واضحة لادارة المالية العامة

اليوم أستطيع القول أننا نسير في الطريق الصحيح لإخراج لبنان من أزمته المالية العميقة

جاءت هذه الحكومة من خارج المألوف فاذا بها تواجه واقعا غير مألوف على كل المستويات ومنذ 17 تشرين الأول بدا واضحا ان مشكلة الفساد هي دولة داخل الدولة

فرض وباء كورونا نفسه كأولوية واستنزف الكثير من الجهد والقدرات ولكن الحكومة تعاملت معه بحرص شديد ولم تتوقف ورشة عملها

أنجزنا حتى اليوم 14 مشروع قانون ولكن للاسف هناك أزمة اجتماعية تتفاقم وتدفع باللبنانيين للتعبير عن غضبهم خصوصًا في ظلّ ارتفاع الأسعار ربطًا بارتفاع سعر صرف الدولار الذي يجب أن تضبطه اجراءات من قبل مصرف لبنان المسؤول عن سعر الصرف

بعض الشغب منظم ويدمّر ممتلكات الناس ويشوّه صورة المناطق فالتعبير الديمقراطي شيء والشغب شيء آخر لا علاقة له بالجوع ولا بالديمقراطية

لسنا في المراحل النهائية من فيروس كورونا وسنعيش معه لفترة طويلة فلنبقى جميعا على المسار الصحيح للخطة الصحية لاننا لا نريد للوباء الانتشار مرة اخرى

صوّت مجلس الوزراء اليوم بالاجماع على الخطة الاقتصادية والمالية التي ستضع لبنان على السكة الصحيحة وقد ناقشناها مع العديد من الخبراء والنقابات وممثلين عن مختلف القطاعات وهيئات المجتمع المدني وأسفرت عن خطة منهجية شاملة وذات مصداقية

مع هذه الخطة يمكننا بناء لبنان الغد وسنمضي بطلب برنامج من صندوق النقد الدولي واضفاء الطابع الرسمي على المفاوضات مع دائني اليوروبوند

أدعو اللبنانيين الى اعتبار هذا اليوم نقطة تحوّل نحو لبنان أفضل واذا اتحدنا سنصل الى النجاح الاكيد الذي نراه جميعا وتنطلق الخطة من تنفيذ الاصلاحات

تهدف الخطة الى اعادة هيكلة القطاعين المصرفي والمالي للسماح بعودة الاقتصاد وايجاد فرص عمل

الخطة حددت أهدافا على مدى 5 سنوات تقوم على تخفيض العجز والحصول على دعم خارجي بالاضافة الى اموال سيدر والدعم المباشر وغير المباشر للفئات الميسورة وهيكلة محفظة الدين السيادي

مع هذه الخطة يمكننا بناء لبنان الغد وسنمضي بطلب برنامج من صندوق النقد الدولي واضفاء الطابع الرسمي على المفاوضات مع دائني اليوروبوند

أدعو اللبنانيين الى اعتبار هذا اليوم نقطة تحوّل نحو لبنان أفضل واذا اتحدنا سنصل الى النجاح الاكيد الذي نراه جميعا وتنطلق الخطة من تنفيذ الاصلاحات

تهدف الخطة الى اعادة هيكلة القطاعين المصرفي والمالي للسماح بعودة الاقتصاد وايجاد فرص عمل

الخطة حددت أهدافا على مدى 5 سنوات تقوم على تخفيض العجز والحصول على دعم خارجي بالاضافة الى اموال سيدر والدعم المباشر وغير المباشر للفئات الميسورة وهيكلة محفظة الدين السيادي

بنيت الخطة على أسس تسمح للبنان بالحصول على الدعم الدولي المطلوب لاعادة رسملة المصارف والمؤسسات وبناء البنى التحتية التي طال انتظارها واخراج اللبنانيين من الفقر والعوز

سوف تحظى مسألة استعادة الاموال المنهوبة بحيز مهمّ من عمل الحكومة للتعويض على اللبنانيين الجريمة التي ارتكبت بحقهم

نريد مساهمات ممن جنوا ارباحا من الهندسات المالية وممن استفادوا من الفوائد

تهدف الخطة لحماية أموال المودعين ودعم المصارف على ان يعيد مصرف لبنان التركيز على عمله الاساسي وهو تأمين الاستقرار المالي والنقدي والاقتصادي

نحن في أزمة لكنّني على ثقة أننا سننتصر عليها وسنخرج من هذه المحنة أكثر صلابة

Copy URL to clipboard
28 فبراير 2021
21:19
قطع السير عند جسر الرينغ بالإطارات المشتعلة احتجاجاً على استمرار انقطاع الكهرباء


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار