أدانت الفنانة السورية كندة_علوش، واقعة تعرض طفل سوري للاغتصاب على يد ٣ شبان في بلدة سحمر في منطقة البقاع الغربى في لبنان.

كتبت علوش عبر صفحتها:

(جريمة الإعتداء على الطفل السوري مرعبة ومؤلمة إلى أبعد الحدود.. لا يجب السكوت عنها.. تحية لكل شخص حر يدافع عن هذه القضية بعيد عن أي اصطفاف قومي عنصري طائفي).

تابعت: (يارب ارحمنا من هذه النماذج من الوحوش البشرية وأمراضها وقذاراتها وأنزل بهم أشد العقاب).

وكان رواد السوشيال ميديا، تداولوا فيديو انتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة، أظهر تعرض طفل سوري يبلغ من العمر 13 عاما، لعملية تحرش واغتصاب تكررت مرات عديدة، مع تعذيب نفسي وجسدي، حيث تعمد الثلاث شباب ربطه والتناوب على الاعتداء عليه بالضرب والتحرش والاغتصاب، هؤلاء الشباب من أبناء البلدة، وجميعهم من الجنسية اللبنانية بينهم ابن أحد القياديين بحزب الله، وفقا لوسائل إعلام لبنانية، ويعمل الطفل في معصرة، فيما تعمل والدته في بيع الخضراوات لإعالة أسرتها بعد طلاقها من زوجها السوري الجنسية.

Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة