استيقظ سكان ولاية عروس البحر الأبيض المتوسط، وهران، منذ يومين على وقع جريمة قتل شنيعة تعرضت لها الطفلة سلسبيل، التي تبلغ من العمر 8 سنوات، بعد اغتصابها ورميها من الطابق السادس، من طرف مختطفها حيث تم العثور على البرعمة، جثة هامدة، في كيس بلاستيكي.

وتضاف قصة سلسبيل، إلى مئات قضايا القتل والإغتصاب التي يتعرض لها الأطفال يوميا في ولايات الوطن.

النجمة الجزائرية كنزة مرسلي عبرت عن حزنها الشديد، كتبت: (ماقدرت أني ماافكر في حالة والدة الملاك سلسبيل الله يرحمها، مجرمين لا عقل ولا دين حسبي الله ونعم الوكيل..أرجوكم لا تتركوا اطفالكم براعم صغيرة وحدها في الشارع لانه وصلنا لوقت انعدمت فيه الرحمة.. واسفاه يا سلسبيل)

وحسب تصريحات أدلى بها السيد وكيل الجمهورية فان المجرم يدعى (خ.ع) (18 سنة) جار الضحية كما ثبت تورط شخص ثاني في الجريمة ويدعى (ش/م)، والذي ساعد المشتبه فيه الرئيسي في نقل جثة (سلسبيل) على متن مركبته.

سليمان برناوي -الجزائر

Copy URL to clipboard
28 فبراير 2021
21:19
قطع السير عند جسر الرينغ بالإطارات المشتعلة احتجاجاً على استمرار انقطاع الكهرباء


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار