لازم ينط الشوفير

إحدى المذيعات تصل إلى محطة تلفزيونية مع جيش من المرافقين ولا تخرج من السيارة قبل أن «ينط» الشوفير ويفتح باب السيارة للست التي تستعرض على الموظفين الذين يتهامسون خلفها ويمتعضون من حضورها ويصلون ليل نهار أن تحل عنهم هي وحركاتها التي تعبر عن نعمة حديثة. المذيعة تربطها علاقة بأحد النافذين في المحطة وتتم المفاوضات سرياً لتنتقل إلى المحطة الجديدة!