لعبة الموت ونهاية لم تعجب الجماهير

إدارة الموقع لا تتدخل في رسائل أهل السلطة لا في الشكل ولا في المضمون ولا اللغة.. نرجو من القراء الكرام احترام النص في شكله على الأقل ولا نجبر أحداً على إتقان اللغة، لكن الشكل لا يحتاج إلا لشياكة فقط. 

نحن كجمهور ومتابعين لمسلسل كمسلسل " لعبة الموت" ارعب الجميع خلال 29 حلقة متواصلة  وكأننا نعيش القصة فعلا تفاعلنا مع  ضربات "عاصم" لـ "نايا" وشفقنا على ضحية "عاصم" الذي يريد امتلاك نايا له وحده حتى وان كان على حساب سعادتها ولكن كلنا نعلم ان نايا هي الضحية الوحيدة في مسلسل لعبة الموت وكنا نتوقع نهاية هي موت كريم وفوز عاصم بـ نايا ولكن بأن نتقلب في اخر اللحظات ويصبح عاصم هو الضحية ويجعلنا نبكى بكاءً لم نبكه على ضربه لنايا من خوفنا وشفقتنا على عاصم المسكين الذي مات بعد ان ضحي بكل مافعله من أجل حبيبته وفي سبيل بقائه معه! هذه صدمت الجماهير.

لذالك بدأت حملة على فيس بوك وتويتر تطالب بأن يكون هناك جزء ثانى من مسلسل "لعبة الموت" أو فيلم سينمائي
 
ولكن بشرط عودة عابد فهد "عاصم" الى الدور ويطالبون أن تكون "ريم حنا" هي الكاتبة للفلم أو المسلسل مع تصحيح
 
خطأ موت عاصم حيث قدمو حتى الأفكار وقالو "اكتبو انو نقلوه ع المشفي واسعفوه وما مات" ولكن المهم هو ان يعود
 
فهل يستجيب الممثلين والمخرجين والكتاب الى طلبات الجمهور بأن يكون هناك جزء ثاني أو فلم سينمائي من "لعبة
 
الموت".؟
 
رامي عساف