هل تسائلتم يوماً عن سبب عشقكم للنجمة المصرية سمية_الخشاب؟

سبب تعلقكم بها ومتابعة جميع أعمالها الفنية، سواء سينما، مسلسلات تلفزيونية، والغناء؟

سمية فنانة بكل معنى الكلمة، أمضت نصف حياتها في إسعاد الملايين من المشاهدين، ليس المصريين فقط، لكن في جميع الدول العربية.

إقرأ: سمية الخشاب في المسبح ماذا ارتدت؟

رغم وجود عدد كبير من النجوم، المصريين والعرب، تبقى الخشاب الأقرب الى قلوب الملايين، لكن لماذا؟

أول مرة شاهدنا سمية، سنة 1994 في مسلسل (سر الأرض)، كانت فتاة شابة، وبدت عليها آنذاك علامات التفوق، وأن لها مستقبل زاهر في مجال التمثيل، رغم أنها كانت تنوي دخول مجال الغناء، لكن الفنان المصري القدير، صلاح السعدني نصحها بالتفرغ للتمثيل.

توالت أعمال الممثلة الشابة، وقدمت مجموعة من الأدوار المتنوعة، البسيطة والمركبة، وتجولت بين الشخصيات بسلاسة، حيث لعبت دور الفتاة الريفية في مسلسل (الضوء الشارد)، وأدت دور الفتاة المتعلمة الأرستقراطية في مسلسل (الحج متولي)، كما أدت ببراعة أدوار مركبة، مثل مسلسل (حدف بحر)، حين لعبت شخصيتين في آن واحد.

حصلت أيضاً على إعجاب الجماهير العربية، وثناء النقاد، عندما لعبت دور السفاحة في المسلسل الشهير (ريا وسكينة)، وأضحكت المشاهدين عندما تقاسمت البطولة مع الفنانة الجميلة، فيفي_عبده في مسلسل (كيدالنسا)، و(يا أنا يا انتي).

سمية لم تهيمن فقط على المسلسلات التلفزيونية، لكنها قدمت أدواراً تدرس في مجموعة من أشهر الأعمال السينمائية، مثل فيلم(رانديفو)، (الليلة الكبيرة)، (حين ميسرة)، (الريس عمر حرب).

الغناء كان له نصيب أيضاً في حياة سمية الفنية، حيث قدمت مجموعة من الأغاني التي القريبة الى قلوب المستمعين، مثل أغنية (عايزاك كده)، (يامجنون)، (عربية أنا).

لم تكتفِ فنانتنا المصرية، بجميع هذه الميادين، لكنها إكتسحت مجال السوشيال ميديا، حيث حققت نسب مشاهدة عالية على تطبيق (تيك توك)، ولقبت بملكة السوشيال ميديا.

سمية_الخشاب، فنانة متعددة المواهب، تعرف كيفية جذب المشاهدين، تغير جلدها كالحرباء لتلبي طلبات جميع شرائح المجتمع، لذلك نحبها ونعشق أعمالها، ليس هذا فقط، لكن تعاملها مع متابعيها وردها على معظم التعليقات التي تصلها، لا نراه كثيراً في أيامنا هذه.

لقب النجمة يليق بها، عن جدارة، لهذا إختيرت لتقاسم النجم المصري، محمد_رمضان، دور البطولة في مسلسل(موسى)، المقرر عرضه خلال موسم رمضان ٢٠٢١.

Copy URL to clipboard
9 مايو 2021
16:16
عودة العتمة إلى لبنان؟!
  إقرأ المزيد


منذ سنة

منذ سنة

منذ سنة

منذ سنة

منذ سنة




















شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار