حلت سيدة الإلهام ليلى_عبد_اللطيف ضيفة مع إيلي باسيل على قناته الخاصة على اليوتيوب، وتحدثت عن توقعاتها التي أصيبت، وردت على كل من إنتقدها، وقالت: “لو 99% من توقعاتها أصابت فالرأي العام يعلق على الواحد بالمئة الخاطئة”

اقرأ: ليلى عبد اللطيف: مشهد دموي سيهز ضمائر كل العالم.. وصدقت

وقالت إن المخابرات الأميركية حققت معها في لبنان، بعدما كانت توقعت في آب – أغسطس العام 2001 بأحداث سبتمبر – أيلول في أميركا، وحين شاهدوا أرشيفها بالتوقعات سألوها ماذا بعد.

لكن طفولة ليلى لم تكنجيدة بل عانت كثيرًا بعد وفاة والدها المصري الذي كان شيخ الأزهر، ودخلت دار الأيتام حين كانت في الـ 12 عامًا حتى الـ 20، وروت لإيلي باسيل كيف كانت مديرة الدار تضربها وتركلها وتناديها إلى مكتبها حتى تدلك لها قدميْها وحين ترفض ليلى تركلها على ظهرها.

اقرأ: ليلى عبد اللطيف: اليونيفيل في مطار بيروت ولبنان بفترة صعبة

ليلى قالت إن كل الحنان التي حرمت منه في طفولتها تعطيع لإبنيْها حتى لا يشعران بنقص الحنية أو يتعرضان للعذاب كما حدث معها في طفولتها.

Copy URL to clipboard
24 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة