هاجمت الممثلة اللبنانية ماغي بو غصن التجار الذين يستغلون أزمة اللبنانيين الاقتصادية والصحية، ويبيعون المواد الغذائية الفاسدة للمحلات التجارية، ما يعرض حياتهم للمزيد من الخطر بزمن كورونا.

كتبت: (ابشع المجرمين يلي عّم يتاجروا بارواح وصحة الناس ببضائع فاسدة ومواد غذائية منتهية الصلاحية بعزّ أزمة المرض والموت. الى جهنم وبئس المصير يا وحوش. لازم تتحاكموا علناً ونحنا نتفرج. هيك هيك قاعدين عنا وقت. وحسابكن بكل الأحوال جاي).

هذه النبرة الثورية التي لاحظناها بتغريدة ماغي ليست جديدة عليها، فلطالما كانت تناهض الظلم والاضطهاد، ورأيناها تتظاهر مع الثوار بأوائل أيام ثورة ١٧ أكتوبر (تشرين الأول)، ما يشي بتمردها الداخلي ضد أي ظلم أو قمع أو سياسة خاطئة تنتهجها أي سلطة.

ماغي لا يهمها أي هجوم تتعرض له من مناصري السلطة أو جيوشها الإلكترونية، رغم أنها لا تكتب كثيرًا ضد الأحزاب بل بشكل عام ضد كلّ هذه الطبقة الفاسدة.

الدولار في لبنان اقترب أن يلامس ٢٩٠٠ ليرة لبنانية بسعر السوق، فيما تصر المصارف على اعتماد سعر الصرف الاعتيادي القديم أي ١٥١٥، أما التجار فلا يرحمون ويبيعون كلّ شيء حسب السعر المرتفع.

Copy URL to clipboard
16 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار