بعد مرور ٤ أيام على تفجير المرفأ رقم ١٢ في بيروت، ما أدى لاستشهاد أكثر من ١٥٠ لبنانيًا وجرح أكثر من خمسة آلاف وتدمير نصف العاصمة اللبنانية الإدارية، لا يزال الغضب الشعبي كبيرًا.

اليوم يتظاهر الآلاف في ساحة الشهداء مطالبين إعدام كل المسؤولين عن هذه الجريمة المروّعة.

الدول العربية والغربية لم تترك لبنان لوحده بأزمته، لأنه لطالما كان منارة الشرق والغرب معًا، وقدّمت مساعدات كبيرة للشعب اللبناني لا لسلطته التي سرقت الأخضر واليابس.

حتى المجتمع الدولي فقد ثقته بهؤلاء الحاكمين الفاجرين والمجرمين.

الممثلة اللبنانية ماغي_بو_غصن شكرت الدول العربية على مساعدتها لوطنها المنكوب.

كتبت: (الاشقاء العرب.. شكرا لمحبتكم لدعمكم.. شكرا لحزنكم علينا.. منّا من رحل الى السماء.. اما نحن بقينا جسداً بلا روح.. اقتلعوا الفرحة من قلوبنا واحلامنا على مرّ السنوات… الان يقتلعون قلوبنا من اجسادنا المنهكة.. .لنا الله.. الله معنا).

Copy URL to clipboard
25 مايو 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار