نشر النجم العالمي مالوما صورةً له، ظهر عاريًا على السرير وأمامه كلبه.

الصورة أصبحت الأكثر انتشارًا منذ ساعات عبر (السوشيال ميديا)، وتفاعل معها الملايين عبر الكون كله.

مالوما يُعد من أهم نجوم الكون رغم سنّه الصغير الذي لم يتجاوز بعد السادسة والعشرين.

تلاحقه منذ فترات طويلة اتهامات بالمثلية الجنسية نكرها غاضبًا أكثر من مرة، لكنه يصر على إحيائها كلّما نشر صورةً جريئة له كالتي ترونها بالأسفل.

إقرأ: مالوما بصورة جريئة: (فلتختبر صديقتك شذوذي)!

صحافيون غربيون وصفوه مجددًا بالمثلي، وزعموا إنه يكذب ويخفي ميوله الجنسية.

لا نفهم لمَ يخفيها ومعظم من يتابعه من الغربيين يتقبّلون المثلية الجنسية، وأهم نجوم العالم مثل ريكي مارتن مثلًا اعترف منذ سنوات بمثليته وتزوج سوريًا ويقيمان في المنزل معًا.

إقرأ: قبل جديدة بين ريكي مارتن وزوجه السوري – فيديو

هل من علاقة بتعري الشاب عادةً بميولٍ جنسية ما غير مستقيمة توجد داخله؟

ماذا يقول علم النفس؟

إحدى الدراسات أثبتت أن الشاب غالبًا ما يتعرّى خلف (السوشيال ميديا)، أي بحياته اليومية، عندما ينام أو يكون في غرفته لكن نسبة قليلة من الرجال يظهرون دون ملابس أمام الآخرين.

  • ٣٥٪ من الشباب عبر (السوشيال ميديا) نشروا صورةً ظهروا بها دون تي شيرت أو قميص لمرة واحدة.
  • ٢٠٪ منهم نشروا أكثر من صورة.
  • ٨٪ فقط من ينشرون باستمرارٍ أي يوميًا أو كلّ يومين.
    لكن ما علاقة هذا بالمثلية الجنسية؟
  • تقول الدراسة إن ٦٠٪ من الشباب الذي يتعرون باستمرار، وبشكل يومي يهدفون إلى عرض أجسادهم أمام الآخرين والتباهي بها، فيما يلتقط ٤٠٪ منهم الصور بشكل عفوي دون أن يقصدوا إثارة الانتباه، تحديدًا إن كانوا في النادي أو يسبحون.
  • ٤٠٪ من الذين يقصدون عرض أجسادهم من الرجال يهدفون لجذب انتباه الجنس نفسه أي الرجال، فيما يسعى ٦٠٪ لجذب انتباه الفتيات واللعب على شهواتهنّ.
مالوما
مالوما
Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار