مانترا للباحثين عن عشق حقيقي

نضال الاحمدية
نضال الاحمدية

مانترا للصبايا الوحيدات..

إن كنتِ بانتظار حبيب لم يأتِ بعد فلتكن المانترا الخاصة بك.
– أنا عاشقة لمن لم ألتقِ به بعد.. وهو تأخر في الوصول.. لكنه سيصل قريباً جداً.. ها هو ثابت الخطوات باتجاحي.. آتٍ ليعلن الحب عليّ.. سيقف أمامي مثل طلعة صباح حاملاً بين يديه خاتم الخطوبة ليقول لي: أنتِ الحبيبة الأولى والأخيرة. وسيقول لي: كل من سبقنك سقطن من الذاكرة.. وكل الآتيات لن تصلن. رددي ذلك بشكلٍ يومي.. قولي المانترا بثقة وأمل.. ولا تترددي حين تتأملين وتحلمين..
وسيأتي الحبيب الذي سيحملك على حصانِ أبيض.. أو يعزف لك على الغيتار تحت الشباك أو ذاك الذي سيجعلك تستيقظين كل صباحٍ على باقة وردٍ جديدة.. أو..
كيف تحبينه؟
اختاريه وانتظريه بسلام وإيمان وثقة ومحبة من تلك التي علمنا إياها الله..
وسيأتي
مانترا للشباب الوحيدين
ردد كل يوم المانترا التالية:
– أعرف جيداً أني لم ألتقِ حبيبة العمر بعد، لأني لم أطلب من الله أن يأخذني على الدرب الصحيح.. واللواتي التقيتهن وعبثت معهن وعبثن معي فإنما حدث ذلك لحكمة ما.. الله يريدني عاشقاً نزيهاً لامرأةٍ واحدة، أحبها كثيراً وسألتقيها في أقرب وقت.. أعرف أنها تنتظرني لكنها ضيّعت الطريق إلي وأنا كذلك كنت أتوه عن الطريق المؤدية إليها..
هي المرأة التي أحلم بها تلك الجميلة الحنونة الطيبة صاحبة العنفوان والكرامة والتي ستقف إلى جانبي لتحمني من طيشي ووحدتي وستبني لي أسرةً جميلة..
إني واثق بإرادة الله الذي لا يريدني عطشاً للأمان والحب.. وحين ألتقيها سأودعها فيض آمالي وأحلامي وسأحبها كثيراً. وحين تخجل وتحني وجهها وتشيح بعينيها عني سأمسك برقبتها أرفع وجهها وأقبلُ جبينها وأسألها أن تردد عبارة.. أنا أحبك كثيراً.
لن يأتي عيد الحب في العام المقبل قبل أن أكون التقيت امرأتي..
ردد ذلك كل يوم بإيمان كبير، وبثقة مثل ثقتك بإرادة الله وقدرته على فعل المستحيل، الذي أعطانا القدرة على فِعلِهِ لا نصدق ولا نحاول أن نصدق لأننا لا نعرف أننا ضعفاء الإيمان..
كل ما ترغب فيه سيحدث..
أنت فقط إلى ربك فارغب..
وهو سبحانه في عليائه أحسن عليك من نفسك على نفسك..
مانترا للسيدات الوحيدات القانطات المخدوعات قولي كل يوم:
إن الله معي لكني لم أكن متأكدة من ذلك لأني مثل كل المخلوقات لا أرى جيداً ولا أسمع جيداً ولا أفهم جيداً ولا أؤمن بدرجة جيدة.

أنا أردد بأني مؤمنة بالله وبخيره وكرمه لأني اعتدت على قول مثل هذه العبارات بحكم التكرار.. إذاً لم أكن أردد ذلك من عمق روحي وقلبي.. كانت كلماتي واهية فارغة من مضمونها..
أما الآن فأني أتأمل في وجه الله الكريم الذي أعبده.. ولأني أعبد الله حقاً وأسجد له وحده في وحدتي.. ولأنه معي ولا يفارقني بل أنا من فارقته حتى صرت يائسة.. إني أحب الله وإليه أرغب بأن يعطيني الحب هبة كما وهبني كل شيء ولا أنتبه له..
قولي: أنا أخطأت كثيراً حين نسيت أن أشكر ربي كل يومٍ على نعمِهِ الكثيرة.. كل ما عندي أعتبره لا شيء لاعتقادي أنه تحصيل حاصل.. وهو في الحقيقة ليس كذلك..
أشكر الله كثيراً وأطلب إليه أن ينتزعني من غربتي فيرسل إلي من يريدني ويعشقني ويدللني وينعش قلبي ويشعرني بالأمان والسلام..
يا الله أريد أن أحبّ لأكرس ثقافة الحب.. أريد حبيباً يوقظ في قلبي ما كان قد مات.. كي أحيا وعيناي ترقصان فرحاً فيفرح من حولي بي وأعديهم فيصبحون عشاقاً..
يا رب هات لي رجلاً فارساً يخجل حين يطلب ويعطيني فأخجل..
رددي ذلك وأنتٍ متأكدة بأن الله ما طرق بابه مخلوق إلا وأعطاه ما يريد.
مانترا للرجال الوحيدين الضائعين الخالين من الحب والذين يملكون المال والجاه فيشترون الحريم ليمتعوهم لـ12 دقيقة والباقي من عمرهم ضجر..
يا رب سامحني لأني أشتري السعادة بالدولار والريال والدينار!
يا رب نوّر لي طريقي وضع الحكمة في قلبي وعقلي لأوزع ثروتي عشقاً على إخوتي من الذين يموتون من الحاجة.
يا رب دلّني بحكمتك وكرمك على امرأتي التي ستملأ حياتي غبطةَ ومعها سأرتد عن تشردي بين سيقان بائعات الهوى واللواتي لا يبعن في الحقيقة إلا الوهم..
يا رب نجني من بنات الليل ومن نفسي الأمّارة بالبحث عن السعادة الكذابة..
يا رب أعطني لطفاً منك ورضىً عن نفسي في خلوتي وثقةً برجولتي حين يهاتفني تجار النساء فأرد على اتصالهم لأقول لا.. بعد الآن لن أشتري بضاعة فاسدة..
يا رب نجني من غبائي.. وأحِطني برحمتك الواسعة واجعلني عاشقاً متيماً لامرأةِ تتمتع بأن تشتاقني.. وأشتاقها فتتدلل..
يا رب أعرف أنك تعطي بلا حساب ولا تعّنف مثلي ولا تحسب رزمة الخير التي تسلمها يداً بيداً وأعرف أنك لا توقع شيكات وأنت تختال لأنك المالك..
أنا عبدك.. سيّرني على دربك..
أعطني الحب.. لأني أريد أن أكون مثقال ذرة حبٍ بين أطنان تجار الحب.
ردد ذلك كل يوم بخشوع وحين يهجرك الإحساس بالخشوع أقفل الأبواب عليك واجلس وحيداً وتأمل كم أنك تبطش في أعراض وكرامات أبناء الله الذين أمنّك عليهم وهم الرجال الذين تعطيهم المال الذين يسيلونه في عمليات من الجرائم الليلية..
وقد أمنك ربي على النساء فحولتهن بفحولتك الرخيصة إلى كارهات لرغبة الله..
حين تتلو فعل الندامة.. سيمسح الله دموعك وجبينك وستصبح سيد الرجال وقبلة القبيلة بل ستصبح نقطة من نور.. ستصبح أنت كل الحب.. وإني بانتظارك في العيد القادم..
الطريق إلتي ستعرفها هي فقط إن عرفت كيف تندم على كل ما اقترفت وأنا سأحبك دون شروط.

نضال الأحمدية Nidal Al Ahmadieh