أوروغواي تسجّل هدفها ومحمد صلاح على مقاعد الإحتياط

رغم خسارة المنتخب المصري أمام نظيره الأرورغواي بفارق نقطة واحدة أمس الجمعة 15 حزيران/ يونيو 2018 في ملعب ملعب كاتيرنبرغ في الجولة الأولى من كأس العالم لكرة القدم 2018، إلّا أن (الفراعنة) قدموا مردوداً دفاعياً مميزاً خلال المباراة وكان بإمكانهم التفوق على الأوروغواي لو شارك نجم ليفربول محمد صلاح في المباراة.

أبرز ما جاء في مباراة مصر وأوروغواي في مباراة كأس العالم لكرة القدم 2018:

لم يحرز أي من الفريقين هدفًا في الشوط الأول من المباراة التي جمعت بين مصر وأوروغواي يوم الجمعة في روسيا، بل تمكّنت الأوروغواي من تسديد الضربة القاضية في مرمى الفراعنة في الدقائق الأخيرة. بعد عدة محاولات بتسجيل أهداف باءت بالفشل بفضل الدفاع المصري والحارس محمد الشناوي، تمكّن خوسيه خمينيز أن يحرز هدف التقدم لأوروغواي عن طريق ضربة رأسية.

محمد صلاح على مقاعد الإحتياط خلال المباراة الأولى للمنتخب المصري في كأس العالم لكرة القدم 2018

لم يشارك النجم محمد صلاح في المباراة، بل كان جالسًا على مقاعد الإحتياط، على أمل أن يتألق كعادته بالمباريات المقبلة التي سيخوضها المنتخب المصري ضد نظيره الروسي والإيراني، ليتمكّن من الفوز والوصول إلى النهائيات في بطولة كأس العالم لكرة القدم.

فانيسا الهبر – بيروت