مجلة الحسناء اللبنانية رائدة صحافة المرأة والموضة وليس السعودي مطر

المجلات الخليجية الحديثة وهن (سيدتي، هي ولها) وفوقهما مطر الأحمدي ادعوا أنهم رواد صحافة الموضة والمرأة حسب هذا الفيديو. وفي التقرير يقول ريبورتر الـ MBC أن مطر الأحمدي (صحافي سعودي) خلق صحافة الموضة والأزياء، في العالم العربي. وجعل الريبورتر منه رائداً، وليس هو فقط بل المجلات السعودية.

ومعيب هذا الكذب والتزوير في تاريخ الصحافة العربية لا بل دجل على الناس خصوصاً إذا فهمنا أن كل هذه المجلات الثلاث انطلقن من لبنان وكانت مكاتبها الرئيسية هنا في بيروت عاصمة الجمال والموضة والصحافة وليس الإمارات الحديثة جداً ولا غيرها.

ومن يكذب في سرد التاريخ، لا يصدقه أحدُ إن قال صباح الخير..

من يكذّب قناة الجزيرة عليه أقله أن لا ينافق في معلومة متواضعة وهي أن الصحافة اللبنانية سيدة صحافة الموضة، وصحافة المرأة، وصحافة الشعر، والأدب، والطب. كل أنواع الصحافة انطلقت من بيروت وعاشت فيها وكله جاء إلينا ليتعلم.

هنا الفيديو الذي حكوا من خلاله أكاذيب وقد شاهدته بعد أن رماه على صفحتي أحد الذين لم يتجرأوا على الرد، وقمت بالواجب عبر تغريدة، قبل قليل، والآن أقدم تقريراً مفصلاً علّ القيمين يخجلون.. رغم أني أشك.. ما عاد أحدٌ يخجل.

التغريدة السريعة في ردي على قناة سعودية
التغريدة السريعة في ردي على قناة سعودية

العام 2009 دعت بهية الحريري وكانت وزيرة للتربية للاحتفال بالمئوية الأولى لمجلة الحسناء.

مجلة الحسناء الرائدة أسسها جرجي باز العام 1909 واشتراها رؤوف أبو زكي مؤسس مجموعة (الإقتصاد والأعمال) ولا تزال تصدر حتى اللحظة ورقياً وتديرها ابنته نادين أبو زكي وهم من الشوف- لبنان.

المجلات التي ذكرها التقرير أعرق واحدة منهن أعتقد صدرت ومن لبنان سنة 1981.