الإعلامية اللبنانية، محاسن مرسل ‏‏‏صحافية متخصصة في الشأن الاقتصادي، معدة ومقدمة لبرنامج بالأرقام في إذاعة الشرق، معدة ومراسلة سابقة للنشرة الاقتصادية في تلفزيون المستقبل.

تبدو رصينة في كل تغريداتها جادة ووقورة في كل إطلالاتها قصفت عمر الممثلة سهى قيقانو التي كانت طالبت بحرق الفلسطينيين في “أفران هتلر”، ولم تحاكم ولا تزال تعمل مع المنتجين الذين يضمرون الشر نفسه.

وكان رد عليها الفنان هشام حدّاد مطالبا بمحاكمتها، بسبب تصريحها لكن لا صوت لمن تنادي.

هشام حداد رد على قيقانو متوجهًا بتغريدة لصديقها أو لزعيمها وزير الخارجية جبران باسيل: “معاليك قال إذا بدنا شي منا لازم نحكي حزبا انت رئيس حزبا و المدام عم تهدد بدحرجة الرؤوس و الحرق بأفران هتلر… إذا ما بتمثل حزبا تفضل حيلا عالمحكمة الحزبية متل غيرا او بتكون موافق ضمنيا وشكرا”.

وكانت المذيعة رشا الخطيب غردت لها مرةً: (فيك تحبي مين ما بدك ودافعي عن مين ما بدك بس ما فيك تجبري الناس تحب اللي بتحبيهم وتستعملي عبارات مثل تاج رأسك
ومعلمك.. عيب مش بالجبر الموضوع).
وردت عليها سهى: (نسيتي يا رشو انت شو قايلي؟”اسوء شي اجا على لبنان جبران باسيل هو وزير خارجيتك وصاحب اكبر كتلة نيابية وصهر رئيس جمهوريتك ورئيس حزب طويل عريضاذا انا مني محترمة انتي حطيطيلي البحصة.افضل تشوفي حردبتك قبل يا قمر وفيكي ما تحبي جبران بس ما تقولي عنو اسوء شي.بركي عزتي بسفراتك).
لكن هذه المرة كتبت تهاجم نقيب المحامين متهمةً إياه أنه يسعى لرئاسة الجمهورية اللبنانية بما أنه ماروني طامح وكتبت له تسخر منه:
(كتير مصدق حالك يا مان ماكسيموم إنت محامي) مهينة بذلك دور المحامي باستخدامها كلمة Maximum. فردت عليها محسنة:

(المشكل عند التيار الوطني الحر انو هيك ناس، عم بتحارب بسيفو، طب عندكون ناس كتير بتفهم، هيدي غير انو ما بتعرف الالف من العصا وتعابيرها سوقية، اشطوها التلفون كرمالكون كتيار سياسي)

هنا إحدى إطلالات محاسن التي تعبر عن هيبة ورصانة وتخصص.

محاسن مرسل: سهى قيقانو ما بتعرف الألف من العصا وإهانة للعونية
محسنة مرسل
محاسن مرسل: سهى قيقانو ما بتعرف الألف من العصا وإهانة للعونية
هشام حداد
Copy URL to clipboard
29 نوفمبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار