في بداية العام 2020 تسلل لص سوري إلى مزل النجمة اللبنانية نانسي عجرم محاولًا سرقة المنزل، وحين رآه زوجها الدكتور فادي الهاشم دخل اللص إلى غرفة بناته فجن جنون فادي وجلب السلاح وأصابه بعدة طلقات ومات.

سوري بعتدي على منزل نانسي عجرم

القضاء لم يدن فادي الهاشم، ورأى أن ما فعله كان دفاعًا عن النفس لكن البعض لا يزال يهاجم نانسي بحقد كبير وبعنصرية لم نرَ مثيلًا لها.

واليوم، تحدثت محامية القتيل عن جثته، وقالت: “صرح الأستاذان وائل شريف ورهاب بيطار أنه قد تمت موافقة قاضى التحقيق الأول بجبل لبنان على تسليم الجثة بناء على طلبنا، وبعد انتهاء الإجراءات القانونية المتعلقة بهذا الشأن، بحيث أنجزت اللجنة الطبية تقريرها بعد الكشف على الجثة وسلمته إلى دائرة قاضى التحقيق”.

القضاء اللبناني يبريء فادي الهاشم

لا تزال عائلة الفقيد تريد استغلال نانسي ماليًا معتقدة أنها تستطيع التأثير على نجاحاتها الكبيرة، وتبرئة القتال واتهام نانسي رغم أن القضاء اللبناني أنصف زوجها.

Copy URL to clipboard
26 يونيو 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار