محمد اسكندر يغنّي المطلّقات

في بادرة هي الأولى من نوعها في العالم العربي، وكعادته في التطرّق إلى المواضيع الاجتماعية والإنسانية كافة وحتى تلك التي تعتبر من المحظورات، أصدر الفنان اللبناني محمد اسكندر أغنية جديدة بعنوان (مبروك تركتي) والتي بدورها تطرح فكرة واقعية بأسلوب لا يخلو من التميّز والاختلاف.

الفنان اللبناني محمد اسكندر

أغنية (مبروك تركتي) ولدت من رحم قضايا تعاني منها مئات بل الآف النساء من اللواتي يشعرن بالغبطة والسرور لاستعادة حريتهن وحياتهن بعد تجارب قاسية، وإن اختلفت تفاصيلها. وأبدع الشاعر والملحن فارس اسكندر في صوغ مفردات عكست الواقع كما هو، وألبسها لحناً يبث البهجة والأمل بمستقبل أفضل. فما بين مطلع الأغنية الذي يقول: “جينا نقلِك مبروك ترَكـتي، وعمِلتي حفلة ودبَكـتي، فلّيتي وجبتيلو السكتة، جانن حايموت…”، وبين “عليكي جرّب يرفع إيدو، خلي قسوة قلبو تفيدو، بكرا بتلاقي سيد سيدو، يحبك للموت…” تطرّق واقعي لنتائج العنف الأسري الذي عانت، ولا تزال تعاني منه أعداداً لا تحصى من السيدات المتزوجات.

أغنية (مبروك ترَكـتي) صدرت أولاً عبر تطبيق أنغامي وهي من كلمات ولحن فارس اسكندر، توزيع عمر صباغ، تسجيل استديو فادي جيجي وإنتاج شركة X-RAY PRODUCTION التي كرّرت رهانها على محمد اسكندر بعد النجاح الكبير الذي حققاه معاً من خلال أغنية (السيدة الأولى)، والتي ستتجدد مع تعاونات كثيرة مقبلة بين الطرفين مطلع العام المقبل.

على صعيد آخر، يستعد أبو فارس لموسم غني بالحفلات الفنية والمهرجانات وحفلات الزفاف ما بين لبنان وسوريا وكافة أنحاء الوطن العربي، بالإضافة إلى جولات فنية أوسترالية وأوروبية خلال شهر أيلول المقبل.

جان معوض – بيروت