أمس شهد مسلسل (البرنس) لمحمد رمضان تطورًا وتصاعدًا بالأحداث بعدما أقدم على ضرب أخوته أحمد زاهر ومحمد علاء اللذيْن يلعبان دوريْ (فتحي) و(ياسر).

محمد شفى غليل الملايين من المتابعين الذين تعاطفوا معه منذ بداية العمل بعدما ارتكب أخوته جريمة قتل زوجته وابنه طمعًا بالميراث، ورموا ابنته في الشارع، وزجوه في السجن لمدة ٧ سنوات.

البطل ضرب (فتحي) و(ياسر) ضربًا مبرحًا ما جعل المشاهدين يتداولون المشهد بكثافة، ومنذ زمن لم نرَ عملًا عربيًا يحقق كل هذا التفاعل الكبير عبر (السوشيال ميديا).

أما محمد فأعاد نشر تلك اللقطات على أنغام أغنيته (النمبر ١)، ليبدي سعادته بكل النجاح الذي يحصده وعن استحقاق بهذا الموسم الرمضاني.

(البرنس) يحصد أعلى نسبة من المشاهدات والتفاعلات ويتفوق بشكل كبير على كل الأعمال المنافسة، لأنه يقدم قصة واقعية جميلة بحبكة درامية غير مملة بل مترابطة ومشوقة ومتجانسة، غير الأداء الرفيع لكل الممثلين.

إقرأ: عالميًا محمد رمضان الأول ويتفوق على كرارة – بالأرقام

Copy URL to clipboard
14 مايو 2021
12:33
قصف اسرائيلي على الاراضي السورية بمحاذاة الهرمل اللبنانية


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار