نشر محمد رمضان صورةً جديدةً له أمام إحدى سياراته الفارهة التي اشتراها مؤخرًا ويبلغ سعرها ١٢٠ ألف دولار أمريكي، وتعرض بسببها لهجوم مبالغ به لأنه برأي البعض لا يهتم لمشاعر الفقراء ويستمر بنشر ممتلكاته التي يفوق سعرها الملايين من الدولارات.

ليست المرة الأولى التي يهاجمون بها محمد واعتاد على اتهاماتهم الباطلة، ولأنه يثق بنفسه ونعرفه جيدًا إنه من أكثر الفنانين تواضعًا وقربًا من الناس، وربما يساعد العديد من الفقراء والمحتاجين دون أن يعلن ويفاخر بما يفعله.

النجم المصري الناجح في كلّ الميادين لم يسرق ماله من أحدٍ، بل اجتهد كثيرًا وكافح وتعب كثيرًا في البداية حتى ينال فرصته الذهبية التي أثبت من خلالها مؤهلاته وقدراته.

ما يأخذه محمد من المنتجين لا يساوي ربع ما تحققه أعماله من إيرادات، ويحق له أن يصرف ماله كما يشاء.

محمد رمضان وسيارته الجديدة
Copy URL to clipboard
18 مايو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار