مخترعون لبنانيون لن تصدّقوا ماذا فعلوا ولبنان كان ليغزوا الفضاء!

تقدّم لبنان على أميركا، بحسب آخر احصاء قامت به Spectator Index، في مجاليْ الرياضيات والعلوم، هذه النتيجة ليست جديدة على لبنان الذي صدّر الأبجدية إلى العالم، ولكن الجميع يحاول التعتيم على الأدمغة اللبنانية التي قامت بإنجازات كبيرة في العالم، ومنهم:

جبران خليل جبران: (1883-1931) هاجر لبنان إلى أميركا وعرفه الغرب شاعراً ورساماً بعد هجرته إلى الولايات المتحدة ونشره لكتبه باللغة الإنكليزيّة. فاشتهر في العالم الغربي بكتابه “النبي”

حسن كامل الصباح: كما جبران ترك وطنه وهاجر إلى الولايات المتحدة الأميركية لاستكمال تحصيله العلمي الجامعي، حسن كامل الصبّاح (1894- 1935) ابن مدينة النبطيّة في جنوب لبنان. والصبّاح مخترع لبناني، تُنسب إليه عشرات الاختراعات التي سجلت في الولايات المتحدة وأوروبا واليابان وأستراليا، بالإضافة إلى عدد من النظريات الرياضيّة في مجال الهندسة الكهربائيّة. وقد أُطلق عليه لقب أديسون الشرق. ولولاه لكان العالم لا يزال يعيش في الظلام، بعد أن اخترع جهازاً لتحويل الطاقة الشمسيّة إلى طاقة كهربائيّة مستمرة.

المخترع اللبناني حسن كامل الصباح
المخترع اللبناني حسن كامل الصباح

رمال حسن رمال: (1951- 1991) وهو عالم لبناني آخر من بلدة الدوير في جنوب لبنان، حصل في العام 1977 على شهادة الدكتوراه في الفيزياء من جامعة جوزيف فورييه (UJF) في غرونوبل في فرنسا. عمل رمّال في مجال المادّة المكثّفة والفيزياء الإحصائيّة والنظرية. ولقب بأصغر عالم في جيله العام 1984 بعد أن توصل إلى اكتشافات علميّة مبهرة في مجال الطاقة البديلة.

المخترع اللبناني رمال حسن رمال
المخترع اللبناني رمال حسن رمال

مايكل الياس دبغي: (1908- 2008) هو طبيب ومخترع ومعلِّم ومرجع طبي أمريكي لبناني الأصل مشهور عالميًا وأحد رواد جراحة القلب. ابتكر دبغي المضخة الدوارة وهو في سن 23 سنة والتي اكتشفت أهميتها بعد 20 سنة فأصبحت جزءاً أساسياً من آلة القلب-الرئة، ومنطلقاً لعصر جراحة القلب المفتوح. اذ أنها تسمح بجريان الدماء بشكل طبيعي خلال عمليات القلب. وبمساعدة معلمه ألتون أوشنر، وضع فرضية تربط التدخين ومرض سرطان الرئة. وكان أول من قام بجراحة تخطي الشريان الإكليلي. وفي العام 1953 كان أول من نجح باستئصال باطنة الشريان، وكان رائداً في تطوير القلب الصناعي وفي استعمال مضخة قلب صناعية مع مريض. كما كان رائداً في استعمال الألياف الصناعية في إصلاح الشرايين. في عام 1958 أنجز أول عملية ترقيع ناجحة في رَأْبُ الوِعاء الشرياني. أصبح أسلوبه في ترقيع الشرايين معتمد أساسي في جميع العمليات الجراحية حول العالم.

الطبيب العالمي مايكل دبغي
الطبيب العالمي مايكل دبغي

وفي الستينات، كان دبغي وفريقه أول من صور عمليات القرب الجراحية على أفلام والتي تصور بواسطة كاميرا خاصة تظهر العملية كما تراها عيون الجراح بدون أن تشكل أي حاجب لعمل فريق الأطباء.

مانوك مانوكيان: لبناني – أرمني حاز على شهادة في الرياضيات والفيزياء في جامعة تكساس، قبل أن يعود إلى لبنان ليعمل في مجال التعليم في جامعة هايكازيان الصغيرة وهو في الخامسة والعشرين من عمره. وكي يجذب انتباه الناس، أعاد في شهر نوفمبر 1960 تسمية النادي العلمي (جمعية جامعة هايكازيان للصواريخ).

مانوك مانوكيان مخترع الصاروخ في لبنان مع فريق عمله
مانوك مانوكيان مخترع الصاروخ في لبنان مع فريق عمله

طوّر مانوكيان وفريقه المؤلف من سبعة طلاب التصاميم وصارت عمليات إطلاق الصواريخ أكثر تقدّمًا. تولى كل طالب أحد أوجه تصنيع الصاروخ، وبحلول نيسان – أبريل من العام 1961، صارت الصواريخ التي ابتكروها تصل إلى ارتفاع ألف متر، في حين بلغ الصاروخ التالي ارتفاع ألفي متر. وقاموا بتجارب عدة لصواريخ وصل مداها الى 600 كلم وكاد أحدها أن يسقط على سفينة حربية قبرصية، مما دفع بريطانيا الى الاحتجاج رسمياً ضد لبنان أمام مجلس الامن. وطبعاً أثار هذا المشروع الفخر في نفوس اللبنانيين، والذعر في نفوس الدول المجاورة، وخصوصاً اسرائيل، فلبنان سبقها في مجال صناعة الصواريخ. لاحقاً دخل الجيش اللبناني على خط الشراكة بعدما تحوّلت صناعة الصواريخ من مشروع علمي الى مشروع وطني، وحملت يومها الصواريخ اسم “أرز”. لكن في العام 1964اصدر الرئيس فؤاد شهاب قراراً بوقف المشروع وإغلاق المختبر لأسباب سياسية وأمنية.