مدام جرصة تفضخ المخرج والممثلة – بالوثائق

مدام جرصة
مدام جرصة

ولّدت الساحة العربي نجمات كبيرات منذ الزمن الجميل وصولاً إلى يومنا هذا. واستطاعت بعض النجمات العربيات أن تتركن أثراً كبيراً على مختلف الأجيال القديمة والصاعدة.
نجماتنا العربيات عرفنا بأخلاقهن العالية، وبمثابرتهن الدائمة لإعطاء أفضل ما لديهن لجمهورهن الذي ينتظر أعمالهن بفارغ الصبر، ومع التقدّم الكبير الذي حصل في الدراما العربية استطاعت بعض النجمات التفوق على الأخريات، ومنهن صمدن ولا تزلن تواجهن أصعب المطبّات، وبعضهن الآخر «قعدوا بالبيت» ربما لأن تاريخهن لم يعمر لصالح استمراريتهن وبالتالي لا توجد شركة إنتاج تمدّ لهن يد العون للإنطلاق من جديد خصوصاً بوجود الدخيلات على الوسط الفني والدرامي. فنجد مثلاً فنانة صاعدة لا تمتلك صوتاً بل فقط شكلاً وتنجح كثيراً وتحيي حفلات كبيرة رغم صوتها المزعج، وممثلة جديدة لا تتمتع بالقدرات التمثيلية العالية لكنها تصل وتأخد دوراً مهماً جداً وبطولة مطلقة، في حين نجد أهم النجمات لا تجدن عملاً لهن إن كان على الصعيد الفني الذي أصبح يفتقر للكلمات الدسمة التي تعيدنا إلى الزمن الجميل، وعلى الصعيد الدرامي الذي بات يعتمد فقط على الشكل لا أكثر وضياع المواهب الحقيقية، ما يجعلنا ننتقل لمشاهدة المسلسلات التركية أو الأفلام الأجنبية.

محادثات سرية بين الممثلة الطامحة للشهرة والمخرج
محادثات سرية بين الممثلة الطامحة للشهرة والمخرج

علينا أن نقر ونعترف بأن هناك نجمات كبيرات تستحقين أن تتواجدن دائماً على الساحة العربية لقدراتهن العالية بإيصال صوتهن أو مشاهدهن التمثيلية، ولا أريد الدخول بالأسماء كي لا نجرح أحداهن أو ننسى بعضهن الآخر، ولا شك أن بعضهن قررن التخلي عن الحفلات وبعض الأدوار، ومعظمهن يجلسن في بيوتهن لأنهن شريفات رفضن بيع أنفسهن لمنتج ربما أو مخرج الذي يقرر لمن يعطي الأدوار، ما يعني أن قرار المخرج مهم جداً باختيار الممثلة وعلى المنتج ان يتفق معها على أجرها في المسلسل أو الفيلم.
لم أقول كل هذا؟
وصلتنا وثائق عدّة من مصدر قال لنا أنه يريد أن  يسلط الضوء على الممثلات اللواتي تبعن أنفسهن لقاء دور معين، أو «تضرب صُحبة» المخرج كي يعطيها دوراً في مسلسل تريد أن تشارك فيه للوصول أكثر إلى المشاهد العربي وهذا ما يُسمى «جوع الشهرة».
بحسب الوثاق، فقد تواصلت الممثلة السورية الصاعدة غ.ع مع المخرج السوري الكبير، كي يقبلها في دور في مسلسل  يخرجه هو بنفسه، وذلك من خلال محادثات خاصة بينهما على الـ Facebook، والكل أصبح يعرف أنه بات من السهل جداً أن يخترق أي شخص صفحة الآخر ويقوم المعلومات فيها وكذلك المحادثات السرية.

الشخص الذي أرسل لنا الوثائق، أكد أنه قام بتهكير صفحة النجمة الصاعدة (غ) كي ينتقم منها ويرد لها الضربات التي سددتها له سابقاً وسارع إلى منحنا الوثائق مؤكداً أن لا يريد شيئاً إلا أن ننقذ الدراما العربية من الدخيلات غير المحترفات.

تبادل بالكلام بين الشخصين المهمين في الوسط السوري الدرامي
تبادل بالكلام بين الشخصين المهمين في الوسط السوري الدرامي

بحسب الوثائق التي جاءتنا، قالت النجمة للمخرج أنها تريد أن تلتقيه وتحتسي الخمر معه وتقضي ليلة حمراء، ولكن المخرج وبحسب المصدر والوثائق لم يقبل أبداً وتجاهلها خوفاً من أن تنشر الخبر في الوسط الفني “وتمسكو عن ايدو يالي بتوجعو” أو خوفاً على مشاعر ابنته.

الوثيقة فضحت النجمة الصاعدة (غ) التي تعرّفت على المخرج عبر الـ Facebook، وطلبت راجية منه أن يشركها في دور في المسلسل، وهذا ما جاء في المحادثة المجتزئة وغير الكاملة:
– غ: بدي طلب منك، بدي تعطيني شي دور منيح ببقعة ضوء أنت أي متى بريك؟
– س: أي تكرمي بس لازم شوفك حتى أعرف الدور يالي لازم أعطيكِ ياه» ووضع Emoji غمزة.
غ: «ايه حُبي أي متى أنا جاهزة»
وبعدها حدث حوار لم يصلنا صورته ليتابعا لاحقاً:
– س: تاني شي ليش حابة تشوفيني
– غ: مع Emotion لوجه حزين: «بس شوفك بخبرك»
أيضاً جرى حوار بينهما، لم يصلنا، وجاءنا التالي:
– غ: اتفقنا معناتو امتين بدنا نَسْكَر؟
– س: «ههه بس نسكر» ووضع وجهاً مع غمزة أي صورة لـ Emotion
– غ: «ما السكر بيخلي الواحد يحمّي ويعمل سكس. شو بدك حشيش؟ ولي بدك ياه»
س: «ههه مجنونة انت بس بيعجبني ذكائك»

تطرأت الممثلة إلى كلمات غير أخلاقية مع المخرج
تطرأت الممثلة إلى كلمات غير أخلاقية مع المخرج

كانت (غ) نشرت على صفحتها الشخصية على الـ Facebook، صوراً من مشاهدها في كواليس المسلسل الذي سعت إليه وظهر إلى جانبها نجم سوري كبير.
قد تكون كل المحادثة مفبركة وغير صحيحة، ويحاولون المجرم الذي هكّر الصفحة أو الصفحتين قد لعب بهما، لكننا دخلنا إلى حساب (غ) وحساب (س) فسألنا شخصاً متخصصاً في هذا المجال، وأكد لنا أن حسابيهما صحيح ويعود لهما وغير مزورين Fake!
بناءاً على الوثيقة التي وصلتنا، التي نحلّلها ولا نعطي رأينا بها، ليس خوفاً من أحد بل خوفاً من ظلم قد يلحق بالثنائي بسبب محادثة كاذبة قد تنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي وتظلم الطرفين.

من هي (غ.ع):
تخرجت من المعهد العالي للفنون المسرحية، من مواليد العام 1983 أي عمرها 33 عاماً، مثّلت بعدد من المسلسلات السورية، ولها تجربة سينيمائية واحدة.

بحسب المصدر فقد أشاد بموهبة (غ) الكبيرة، لكنّه أكد في الوقت نفسه بأنها تريد أن تصبح نجمة بأي ثمن ولو على حساب حياتها الشخصية وسُمعتها.

ترقبوا المزيد من الفضائح الكبيرة لتلك الممثلة المغمورة وبعض الشخصيات المهمة..