مدام جرصة: لا تخبيء سراً

 مغنية لا تزال تعيش على أمجاد نجاحاتها الماضية، يبدو أنها تريد وبالقوة أن تؤكد للناس أنها ما زالت نجمة.. وهي، يا حرام، أقل من كويكب!

هذه المغنية، حين حلَّت ضيفة على أحد البرامج التلفزيونية، انزعجت حتى القهر من الفنان الذي شاركها الحلقة، لأن الجمهور الحاضر في الأستديو كان يحمِّسه كثيراً ويتأثر بأدائه الرومانسي.. فاشترطت على مدير المسرح أن يخرج ويأمر الجمهور أن يحمِّسها بالطريقة نفسها التي حمَّس بها الفنان الآخر، وما كان من مدير المسرح إلا أن انصاع لأوامر المغنية، لكن ذلك لا يعني أنه لم يضحك في سرِّه كثيراً على حركات مغنية ترفض الاعتراف بأنها لم تعدْ نجمة!

* المذيعة نفسها التي نشرنا في أنها كانت برفقة حبيبها  المخرج على شاطئ البحر، يتبادلان القبل ويتغامزان ويتدالعان.. هي نفسها كانت تلقت اتصالاً من زوجة المخرج التي صودف تواجدها على الشاطئ نفسه، وبعد أن رحبت بها عبر الهاتف لم تكلف نفسها عناء الاقتراب من مكان زوجة المخرج، رغم أن المسافة التي تفصل بينهما كانت أقلَّ من مترين! 

* إحدى الفنانات اللواتي لا يعتمدن سوى الإغراء من أجل النجاح والحصول على الشهرة لكسب المال من خلال ممارسة كل شيء عدا الفن، أحضرت مساعدة لها ترافقها طيلة الوقت فقط من أجل إشعال سيجارتها وحمل بعض أغراضها الخاصة جداً.. والمضحك أن هذه الفنانة كانت تعمل في أحد النوادي الليلية في دول عربية، وهي متزوجة ولديها أولاد، وتنكر الأمر أمام الجميع محاولةً تنظيف ماضيها، رغم أن ما تقدمه هذه المغنية من فن يلوث سمعتها أكثر والفن

*  أجرت إحدى النجمات، وهي تنتمي إلى الدرجة الثانية.. أجرت عملية إجهاض في بيروت، في عيادة خاصة وليس في مستشفى!! وكانت حامل من موسيقي في فرقتها الموسيقية.. لكن، وبعد عملية الإجهاض، إختفى الموسيقي..

يُذكر أن النجمة التي كانت على علاقة بشخصية غير لبنانية انفصلت عنه في ظروف غامضة بعد أن سجل لها «فيللا» باسمها. إحدى الصحافيات الحديثات كانت تُمضي أيامها عاطلة عن العمل فتتسلى على الإنترنت وتقيم علاقة عاطفية مع أحد المغتربين..  وبعد مدّة وجيزة طلبت إليه أن يأتي إلى لبنان ليلتقي بها.. وما أن وصل وشاهدها، حتى بدأ يعاني من أزمة نفسية لشدة الهول الذي رآه وولّى هارباً.  الصحافية نفسها ما زالت تعاني من ويلات فرار حبيبها «الإنترنتي» منها، وتسقط وابل غضبها على النجوم، فتلقي عليهم التهم جذافاً وتقيم الفتن بينهم.. ومما ادعته لإحدى النجمات أن صحافية في مجلة «سيدتي» الشهيرة تأتمر برأي صحافية لبنانية وتنفذ ما تطلبه منها كي تهاجمها.. وقد صدّقت النجمة اللبنانية تلفيقات الصحافية المهجورة من حبيب الإنترنت.. ما أدّي طبعاً  إلى وقوع الواقعة بين النجمة والصحافية اللبنانية التي حاولت أن تبرئ نفسها من التهمة ولم تتمكن!