نشر المذيع اللبناني حسين مرتضى فيديو صغيرًا أظهره يستعرض أسلحة حزب الله من صواريخ كبرى أُنشأت لترعب العدو الصهيوني لا أبناء الشعب اللبناني.

قال إنه فخور بالتواجد في مكان الأسلحة وسمى أحدهم من المقاتلين بأبي طالب.

وصف المتظاهرين الآن في بيروت بأصحاب الحفاضات، ما يعني أنه قصد إهانتهم والتحقير بكرامتهم بصرف النظر إن أيدنا أو لم نؤيد مطالبهم.

حسين استهزأ بهم وكأنه يحاول تهديدهم بأسلحة حزب الله علمًا أن نشر الفيديو اليوم يتناسب زمنيًا مع المظاهرة التي تحدث الآن في بيروت، ومن المتظاهرين من يرفع شعار نزع سلاح حزب الله.

لسنا مع نزع سلاح المقاومة لكننا ضد ما فعله حسين مع احترامنا له، وضد كلّ من يحاول تشويه إنجازات المقاومة بعيون اللبنانيين عبر تصرفات وكلام غير مسؤول.

إقرأ: نضال الأحمدية: إن كان حزب الله يحتل لبنان كما تدعون فلماذا لا تستقيلون؟

هذا السلاح بوصلته واحدة وهي إسرائيل، ولا يمكن لأحد أن يبتزنا بإمكان استخدامه في الداخل اللبناني.

حسين تابع يقول: (الي ما بينفع معو هيدا أبو طالب بينفع معو)، ما يعني أنه يهدد كلّ معارض للمقاومة بالمقاتل أو الحزبي الذي يشرف على حماية أسلحتها!

عبدالله بعلبكي – بيروت

Copy URL to clipboard
25 أكتوبر 2020
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
24 أكتوبر 2020
11:45
انخفاض ملحوظ في سعر دولار السوق السوداء
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار