مريم سعيد إلى الجحيم أنت وفضائحك

مريم سعيد إلى الجحيم أنت وفضائحكبعد نشرنا لخبر مقرون بالوثائق عن المذيعة الجميلة مريم سعيد.

اقرأ: مريم سعيد خادمة الأميرالسعودي أم عشيقة

تلقيت رسائل من مجموعة موظفة عند مريم وربما مريم نفسها أقامت لنفسها حساباً مزيفاً وكتبت تتمنى لي الشر وتتوعد ومن الرسائل النذلة من وجه سهام الحقد علىابني الوحيد.

وبينما قرأت خبر الفضيحة مثلكم – طالما أني لست أملك 50 ساعة على 24 كي أقرأ كل الأخبار قبل نشرها- استغربت وتمنيت لو أن المعلومات لا دليل عليها كي أدافع عن هذه الصبية بكل ما أوتيت. لكن للأسف هذا ماضي مريم ولا يهمني ولا أحكم عليها ولا أدينها.. أنتم من تدينونها وأنتم من تحكمون على سلوكيات البنت الشرقية.

أما أنا فكنت كتبت قبل أيام هذه المقالة.

اقرأ: مريم سعيد أجمل المذيعات في 40 إطلالة

أما أن تتوسل مريم، ومن لف لفها، أن يتأذى وحيدي، فإني وأقسم بالله سأطاردها وأبحث عن سوادها القاتم وأنشر كل حقائقها.

كان عليها بدل أن تعتدي عليّ وأنا لست أدينها، (ربما كانت لديها ظروف دفعتها لتفعل ما فعلته وكانت صغيرة، ومن يعرف ما كانت الأسباب التي دفعتها لأن تفعل ما فعلته). كان عليها أن ترد بتهذيب أو تلتزم الصمت، لا أن تهجم مثل حيوانة، تريد القضاء على أولادنا بما تملك من شر يختبئ تحت ثيابها السينيا.

شريرة وقبيحة وخنزيرة هذه البنت.. ومن تتمنى الموت لوحيدي فتمنحني كل قوى الدنيا لأنهيها.. مريم سعيد وإن لم أتمكن أنا من إنهائها فهي بشرورها كفيلة بأن تقضي على نفسها. إلى الجحيم للدودة الزائدة، وليكن دربها محفوفاً بذلها، ولتأكلها النيران. وحفظ الله أحباءكم وأولادكم وأهاليكم من شرور العاهرات.

اقرأ: نضال الاحمدية: إبحار في رحم دافئ اسمه روني!

نضال الأحمدية Nidal Al Ahmadieh

Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة