معلمون مزيفون في عيد المعلم في سوريا

إدارة الموقع لا تتدخل في رسائل أهل السلطة لا في الشكل ولا في المضمون ولا اللغة.. نرجو من القراء الكرام احترام النص في شكله على الأقل ولا نجبر أحداً على إتقان اللغة، لكن الشكل لا يحتاج إلا لشياكة فقط.

احد قواعد العشق الأربعين لشمس التبريزي وهي “القاعدة الثالثة عشر: يوجد مُعلمون مُزيفون وأساتذة مُزيفون في هذا العالم أكثر عدداً من النجوم في الكون المرئي.

المعلم
المعلم

فلا تخلط بين الأشخاص الأنانيين الذين يعملون بدافع السُلطة وبين المعلمين الحقيقيين. فالمعلم الروحي الصادق لا يوجه إنتباهك إليه ولا يتوقع طاعة مُطلقة أو إعجاباً تاماً مِنك. بل يساعدك على أن تُقدر نفسك الداخلية وتحترمها.

إن المعلميين الحقيقيين شفافون كالبلور، يَعبر نور الله من خلالهم.” صداقه الفكر تعني لي الكثير اسمحي لي بحكم الصداقه التي منحتني إياها مشكوره ان اخترق ضوضاء حياتك وأكون صديقه فكر لاحترامي لفكرك وكثره نقاط الالتقاء ….انك فعلا معلمه حقيقية .. تواصلك معي وقبول التعاون وإعطائي الفرصه من دون اي سابق معرفه او اي معلومات عني وعن خلفيتي (بلدي،طائفتي، انتمائي) تعني لي الكثير وتعني انه فعلا هناك نور من الله يعبر خلالك وخلال كل الصادقين في هذا الكون ….

Lamasyria4