فرح الجميع لخبر صلح النجم المصري، تامر حسني، وزوجته المغربية بسمة بوسيل، وتهافت النجوم لتهنئتهما والتمنيات بدوام رباطهما المقدس.

من جانب أخر، روج العديد من المشاهير أخبارا مغلوطة، تسببت بصدمة لرواد السوشيال ميديا، وكان دافعهم فقط الحصول على دقائق من الشهرة الزائلة، وبعض المتابعين الجدد.

المغنية المغربية المغمورة، المنبوذة في بلدها، والشهيرة بفضائحها ومشاكلها مع الفنانات المغربيات، سميرة الداودي، نشرت في خضم مشكلة تامر وبسمة، منشورًا طويلاً، حاولت من خلاله تشويه سمعة النجم المصري بأمور غير حقيقية، ونشر الشقاق بينه وبين زوجته.

لكن وما إن تصالح الزوجان، مسحت منشورها، كأن شيئًا لم يحدث، لكننا فضحنا شرها وكذبها أمام الجميع، ما دفعها لشتمنا بعبارات لا تليق بشبه فنانة مثلها، ووصل الأمر بأن شتمتنا على الخاص، لكننا لم نرد عليها لأننا نعرف كيف تتصرف مثيلاتها.

النجم المصري تامر حسني، عاتب منذ ساعات زوجته الفنانة المغربية المعتزلة بسمة بوسيل، بعد أخبار انفصالهما، ووجه لها رسالة على خاصية الستوري، عاتبها فيها على نشر الأخبار الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب تامر في رسالته: (بسمة حببتي للأسف انتي مفكرتيش كويس وسلمتي ودنك لشر السوشيال ميديا، عشان كان تعليق كلامهم فارغ نسوكي انك عرفتيني وانا مشهور ودي طبيعة شغلي اللي عرفتيني عليها وحبيبتني بيها).

وتابع: (أزاي وصلوكي للزعل والبعد فترة، المهم أنا مش هزعل منك ولا يرضيني زعلك أنتي حبيبتي وأم ولادي، وأنا ظهرك وسندك مهما حصل، بس اللي عايز أقوله لعل نكون سبب خير في توعية ناس كتير).

وواصل قائلا: (ليه لما أي حد بيزعل من حد بيطلع يكتب عليه في السوشيال ميديا، طب حتي يكلمه الأول ايه علاقة الناس بعلاقة شخصية بين اتنين ممكن تتحل في التليفون أو بزيارة رحيمة ما بينهم ويا ريتها مشكلة أصلا، ربنا جعل ما بينا مودة ورحمة عشان كدا للأسف أنتي عرفى أن في ناس في طبيعتهم حب خراب البيوت ومش هنخلص منهم بس أنتي اللي هتخلصي من فكرة أنك تسمعيهم)

سميرة الداودي
مغنية مغربية منبوذة كذبت وشتمتنا وتامر حسني عاتب زوجته علنًا- وثائق
سميرة الداودي
مغنية مغربية منبوذة كذبت وشتمتنا وتامر حسني عاتب زوجته علنًا- وثائق

سليمان البرناوي – الجزائر

Copy URL to clipboard
21 مايو 2022
15:15
هزة أرضية بقوة ٣،٤ ضربت جنوب لبنان وشعر بها سكان صور والنبطية.


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار