طلبت ملكة جمال أميركا سابقًا، ريما فقيه، من كل الأيادي الخضراء، مساعدة مركز أطفال السرطان الذي يضم أكثر من ٣٠٠ طفل بحاجة إلى رعاية وعناية خاصة.

عينت ريما سفيرة CCCL في بداية العام 2020، واليوم قالت إنها تبرعت بملع ٢٠ ألف دولار مع زوجها وسيم صليبي لدعم هذا المركز الذي يحتاج للدعم المعنوي والمادي.

أطفال مرضى السرطان يحتاجون لأدوية ضرورية وان نفذت من الأسواق ستكون حياتهم بخطر.

ريما بادرت بالتبرع، ومن سيكون بعدها؟ أو من سيشعر بوجهع الأطفال في ظل انتشار فيروس كورونا.

Copy URL to clipboard
29 يوليو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار