انتحرت الممثلة والمذيعة الهندية تشاندانا أمس بعدما رفض صديقها الزواج منها، ليتصدر اسمها كلّ الصحف العالمية ولوائح الترند عبر (السوشيال ميديا).

تشاندانا التي تبلغ من العمر فقط ٢٩ عامًا كانت تُشتهر بحبها للحياة والفن، وقدّمت أشهر وأنجح الأفلام والمسلسلات في تركيا، لذا أثار خبر رحيلها حزنًا كبيرًا في الهند.

الشرطة الهندية وجهت لصديقها تهمة التحريض على الانتحار وحققوا معه وعائلته الصغيرة لمعرفة دوافع انتحار الممثلة الهندية وإن كان له علاقة بمقتلها.

تشاندانا تناولت سمًا داخل طعامها في منزلها الواقع في جنوب الهند وسجّلت فيديو لها قبل إقدامها على الانتحار وجهت من خلاله رسالةً لحبيبها الذي رفضها.

قالت: (أعتقد أنني لو مت، سيسعدك الخبر كثيرًا، لذا أنهي حياتي وأقول أنك السبب).

الفيديو أرسلته لحبيبها ووالديْه ووالديْها وأصدقائهما المشتركين.

حبيبها حاول إنقاذها بعدما شاهد الفيديو ونقلوها للمستشفى لكنها فارقت الحياة سريعًا.

تشاندانا وحبيبها
تشاندانا وحبيبها
Copy URL to clipboard
24 يونيو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار