منذ شهرين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

بعد فيديوهات منى فاروق وشيماء الحاج تطل سيدة جديدة تدعى منى الغضبان!

ألقت الشرطة المصرية القبض على سيدة تسمي نفسها بسيدة أعمال منى الغضبان، للتحقيق معها، بعد تسريب فيديو إباحي لها مع المخرج السينمائي الاشهر خالد يوسف.

السيدة منى الغضبان اعترفت أمام المحقق، بأنها الفيديو صحيح، وادعت أيضاً كما منى وشيماء أنها كانت متزوجة من خالد يوسف، وأنه صورها أو كان يعرف أن هناك من يصورها في العام 2010 قبل قيام الثورة في مصر.

ولم نعرف إن قالت أنها تعرف بالكاميرا، أم أنها “يا حرام” ضحية هي الأخرى، كما قالت شيماء التي ادعت أنها كانت في غيبوبه اثناء ممارستها وتصويرها

وقيل أن مدام غضبان، غضبت، وأصيبت بنوبة بكاء حين إيداعها الحجز في أول مدينة نصر، بعد قرار حبسها 4 أيام على ذمة التحقيق.

وقيل أنها قدمت اعترافات ومعلومات مفصلة، حول ما حدث معها، ومن ضمنها أنها تعرفت إلى خالد يوسف في مناسبة، وأحبها وأحبته وتزوجا.

وحتى الآن لا نعرف كيف شكل كل هذه الزيجات لخالد يوسف، ولماذا كان مختبئاً خلف شخصية مختلفة تماماً!

ولماذا يصادف أن منى اسم الغضبان،منى، والفاروق منى.. هل من منى جديدة؟

تقول مدام الغضبان أنها حائزة على ليسانس في الحقوق من جامعة القاهرة، ودكتورا في الصحة النفسية، من جامعة نيويورك بأمريكا! وقالت أنها تمارس أنشطة تطوير الوعي عند الناس وتقوم بالتنويم المغناطيسي أو الإيحائي المعتمد من جامعة Mind Care بريطانيا.

حين دخلنا كل صفحات الـ Mind Care لم نجدها من ضمن الناشطات ولا المنتسبات!

قيل أن مدام غضبان استشارية في الصحة النفسية وخبيرة التفكير اللاوعي، وتخصصت في تنمية مهارات التفكير الإيجابي وسفيرة الأكاديمية الدولية للتنمية الذاتية ومديرة أكاديمية إدراك الذات للتدريب والإستشارات.

مارون شاكر – لوس أنجلس