من سرير إلى سرير

* يقفز النجم الشاب، من غرفة إلى أخرى ومن سرير إلى آخر، ويمارس الجنس «وعلى عينك يا تاجر» وبوقاحة لا يُخفيها، فيقبض المال من الشيخة فلانة مقابل ليلتهما الحمراء معه، أو لياليه الطويلة، ومن الشيخ الفلاني مقابل إمتاعه، ويُكدّس الأموال ليدّعي الشرف والنزاهة و«الرجولية» الصافية في العلن!..ايه والله زمن!

* قام نجم صف أوّل معروف عنه بأنّه معشوق النساء،  بمغازلة خطيب مغنية وأمام عينيها، ولم يحترم لا وجودها ولا صداقتهما، وبقي طول السهرة ينظر إليه، ويراقب تحركاته، ويغمزه ويمازحه، حتى تضايق خطيب الفنانة وقرر الإنسحاب من السهرة «حتى ما يكسّر الطاولة على راسو» كما قال.